تفاصيل التحقيق مع شبكة متهمة بالسطو على 900 متر مربع وسط عين الذياب بالبيضاء

عزيز الحور
علمت «الأخبار بريس» أن النيابة العامة بالدار البيضاء أصدرت تعليمات بالبحث عن عدد من المتهمين المتورطين في ملف السطو على عقار بوسط منطقة عين الذياب، والذي جرى اعتقال متهمين ضمنه مباشرة بعد توجيه الملك محمد السادس أمره إلى وزير العدل والحريات بتحريك ملفات ما يعرف بمافيا السطو على عقارات الأجانب.
ووفق مصادر «الأخبار»، فإن البحث جار عن منعش عقاري يملك شركة عقارية يوجد مقرها بالدار البيضاء، سبق أن ورد اسمه واسم بعض إخوته وشركته العقارية في شكايات تخص ملفات عقارات، بعضها في حي المعاريف وأخرى ببوركون وعين السبع. كما تقرر البحث مع موثق يتخصص في القيام بإجراءات حيازة العقارات لفائدة الشركة العقارية المذكورة، علما أن مواطنا برتغاليا يوجد ضمن المعتقلين.
في المقابل، تم اعتقال عدد من المتهمين في الملف المتعلق بأرض تقدر مساحتها بـ900 متر مربع، كانت مملوكة لمعمر فرنسي قبل أن تحوزها الدولة ضمن عملية استرجاع الأراضي، ويجري استغلالها فلاحيا من طرف مواطن مغربي قام بتشييد مسكن فوقها قبل أن تفاجأ عائلته بصدور حكم قضائي بإفراغهم من العقار، بعدما استصدر المتهمون في الملف حكما يقر لهم بملكية العقار بدعوى أنهم اقتنوه من مالكه الفرنسي الأصل قبل حيازته من طرف الدولة. كما جرى تسجيل العقار وتحفيظه عبر الحكم القضائي الذي استعمل وثائق يجري البحث في صحتها، لتتقرر إعادة بيع العقار للشركة العقارية المذكورة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.