تفاصيل المكالمات الهاتفية التي كشفت استعمال الأموال لشراء أصوات الناخبين الكبار

تفاصيل المكالمات الهاتفية التي كشفت استعمال الأموال لشراء أصوات الناخبين الكبار

محمد اليوبي

أصدر المجلس الدستوري قرارين يقضيان بإلغاء انتخاب مستشارين برلمانيين بمجلس المستشارين، بسبب «الفساد الانتخابي»، ويتعلق الأمر بالبرلماني عابد الشكايل، من حزب الأصالة والمعاصرة، وعثمان عيلة، من حزب الاستقلال. واستند المجلس الدستوري على محاضر الضابطة القضائية التي تتضمن تسجيلات لمكالمات هاتفية تم التنصت عليها، كشفت استعمالهما للأموال لشراء أصوات الناخبين الكبار، خلال الانتخابات التشريعية لمجلس المستشارين التي جرت يوم 2 أكتوبر الماضي.

وبالنسبة للبرلماني عابد الشكايل، الذي يعتبر البرلماني الأكبر سنا بالغرفة الثانية، إذ يبلغ من العمر 84 سنة، فقد تقدم عبد الوافي لفتيت، بصفته والي جهة الرباط ـ سلا ـ القنيطرة، بعريضة لدى المجلس الدستوري، طالبا فيها إلغاء انتخاب الشكايل عضوا بمجلس المستشارين إثر الاقتراع الذي أجري في 2 أكتوبر 2015 لانتخاب أعضاء هذا المجلس، برسم الهيئة الناخبة لممثلي المجالس الجماعية ومجالس العمالات والأقاليم بالجهة، حيث إن هذا المأخذ، حسب قرار المجلس الدستوري، يتلخص في دعوى أن العملية الانتخابية المطعون في نتيجتها لم تكن حرة وشابتها مناورات تدليسية أخلت بمبدأ المساواة بين المترشحين وأثرت في إرادة الناخبين وفي نتيجة الاقتراع، ما حذا بالوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط إلى المطالبة بإجراء تحقيق في الموضوع، فتح له ملف تحت عدد 148/2015غ1، بسبب ارتكاب جرائم الرشوة والحصول ومحاولة الحصول على صوت ناخب أو عدة ناخبين بواسطة هدايا أو تبرعات نقدية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة