الرئيسية

تفاصيل حجز باخرة مغربية بإسبانيا

 محمد أبطاش

حجزت السلطات الإسبانية باخرة لنقل المسافرين، كانت تستعد للإبحار صوب مدينة طنجة، وذلك بسبب غياب شروط السلامة في نقل المسافرين.

وكشفت مصادر لـ”الأخبار” أن عدم قيام مصالح الملاحة البحرية على مستوى العاصمة الرباط بواجباتها تجاه ما يجري في قطاع النقل البحري بميناء طنجة، من شأنه أن يتسبب في كارثة. وأفادت المصادر نفسها بأن الاقتصاد الوطني يتعرض لضربات متتالية، حيث إن الميناء يشهد أزمة من حيث تنقيل الشاحنات المحملة بالبواكير، مما يفرض على البواخر والسفن الإسبانية شغل الخطوط الرابطة بين هذه الدولة وميناء طنجة، مما يدر عليها أموالا طائلة تقول هذه المصادر، في ظل الفراغ الذي يعرفه الميناء المتوسطي، ووجود بضع شركات محتكرة للوضع.

وأوضحت المصادر ذاتها أن البواخر الإسبانية بدأت تتهيأ لرأس السنة، التي تعتبر إحدى المناسبات التي تنشط فيها، نظرا لكون المسافرين يتدفقون على عاصمة البوغاز من شتى الدول، بالإضافة إلى تنقل آخرين من المهاجرين المغاربة بغرض لقاء ذويهم.

ونبهت هذه المصادر إلى كون استمرار الوضع على ما هو عليه، جعل مستثمرين يدقون ناقوس الخطر، حول وجود احتكار ومنع ملفات الآخرين من الوصول إلى المصالح الوزارية المختصة بغرض البت فيها، ومنحهم التراخيص للاشتغال في هذا الجانب، ما جعل عددا منهم يفكر في مغادرة ميناء طنجة صوب أحد الموانئ الإسبانية، علما أن قيمة الاستثمار في هذا الجانب وصلت إلى حدود 44 مليار سنتيم.

وفي السياق نفسه، كشفت مصادر مطلعة أن ميناء طنجة شهد حادثة، نهاية الأسبوع المنصرم، بعد نجاة مراكب من اصطدام بإحدى البواخر التي كانت قادمة من إسبانيا، ودخلت لهذا الميناء وبها عطل تقني، مما فرض على بعض المراكب التحرك على عجل من طريقها، ما كاد أن يتسبب في اصطدام غير مسبوق بمدخل هذا الميناء قبالة منصة المسافرين، تقول بعض المصادر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق