MGPAP_Top

تفاصيل قصة مغربية بغانا تهدد بالانتحار بسبب ظروف اعتقالها بالسجن

تفاصيل قصة مغربية بغانا تهدد بالانتحار بسبب ظروف اعتقالها بالسجن

محكومة بعشر سنوات بتهمة تهريب المخدرات وتعاني أمراضا مزمنة

  • عزيز الحور

كشفت معطيات حصلت عليها «الأخبار»، وجود سجينة مغربية تدعى «ف.و» داخل سجن في دولة غانا، وذلك بعد إدانتها بالسجن النافذ مدة 10 سنوات بتهمة تهريب المخدرات.

وتشير المعطيات التي استقتها «الأخبار» من مقربين من السجينة، وهي متزوجة ولها ابنة تقطن حاليا بالرباط، أنها تعيش أوضاعا مزرية داخل السجن الذي دخلته سنة 2012، بتهمة محاولة تهريب المخدرات بمطار «كوطوكا» بالعاصمة الغانية «أكرا»، مبرزة أنها تعاني عدة أمراض مزمنة وتنقل باستمرار إلى المستعجلات بعد أزمات صحية تلم بها، ما دفعها إلى التهديد بالانتحار مرارا.

وتبرز المعطيات نفسها أن السجينة المذكورة تتلقى معاملة قاسية في سجن العاصمة الغانية «أكرا» بسبب اختلافها عن بقية السجينات، علما أن النظام المعمول به في السجن الغاني لا يسمح بتقديم الأدوية والأكل داخل السجن، إذ يفترض في ذوي السجناء تسليم الأكل والأدوية لأقاربهم المسجونين أو منحهم مالا لشراء ما يرغبون فيه، علما أن السجينة المذكورة، والتي كانت تعمل مسيرة لمطعم، ليس لها أقارب في غانا.

إلى ذلك، أوضحت المعطيات أن مسؤولين بالسفارة المغربية في غانا كانوا قد زاروا السجينة المغربية في المدة الأولى من اعتقالها غير أن الزيارات انقطعت. كما أن قنصل المغرب في «أكرا» لا يمكنه زيارة السجينة إلا بإذن من السفيرة المغربية هناك.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة