تفاصيل مؤلمة لتعذيب وحشي لطفلة عن طريق الكي بفاس

تفاصيل مؤلمة لتعذيب وحشي لطفلة عن طريق الكي بفاس

فاس: محمد الزوهري

طفلة أخرى تسقط ضحية تعذيب وحشي بمدينة فاس. ويتعلق الأمر بفتاة لا يتعدى عمرها ست سنوات انكشف أمرها ليلة السبت الماضي، عقب استغاثة أطلقتها جدة الضحية بحي «فاس الجديد» من أجل التدخل لإنقاذ الصغيرة. والفاعلة ليست سوى والدة الطفلة التي تواجه تهمة «ممارسة تعذيب سادٍ في حق فلذة كبدها».
وفي تفاصيل هذه الواقعة، علم «فلاش بريس» أن الطفلة الضحية التي حُرمت من الدراسة، تعرضت لاعتداء حاد من طرف أمها، عن طريق كيّها بالنار وعضها وضربها في مختلف أنحاء جسدها، عقابا لها على زياراتها المتكررة لبيت جدتها القريب من منزل أسرتها، ما ظل يغضب الأم، بحكم أن هناك علاقة على غير ما يرام بين الأم والجدة.

وبحسب إفادات مصدر مقرب من الواقعة، فإن الصغيرة بعد تعرضها لجلسة تعذيب قاسية يوم الخميس الماضي، اضطرت إلى الفرار من بيت أسرتها مساء السبت، مستغلة ذهاب والدتها إلى الحمام، إذ أقدمت على التسلل إلى بيت جدتها عبر السطح، رغم أنها لم تكن قادرة على المشي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *