تفكيك شبكة تزوير الضرائب المالية للسيارات الفارهة بسلا كانت تبيع وثيقة واحدة إلى الضحايا بـ8000 درهم

تفكيك شبكة تزوير الضرائب المالية للسيارات الفارهة بسلا كانت تبيع وثيقة واحدة إلى الضحايا بـ8000 درهم

نجيب وتوزني

أحالت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية بعمالة سلا، صباح اليوم (الاثنين)، شخصين من مواليد الثمانينات على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط، على خلفية اتهامهما بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في تزوير وثائق خاصة بمديرية الضرائب بوزارة الاقتصاد والمالية، وتحديدا المتعلقة بشهادة أداء الضريبة السنوية على السيارات الفارهة. كما نسب إلى المتهمين، حسب البحث الأولي، تزوير بيانات متعلقة بوصولات الضرائب السنوية للسيارات وكذا البطائق الرمادية.

وأفاد مصدر أمني لـ«فلاش بريس»، أن عناصر الشرطة القضائية وانطلاقا من بعض الشكايات التي توصلت بها مصالح الشرطة، بمختلف الدوائر الأمنية بمدينة سلا، بعد اكتشاف أصحابها لعملية تزوير خطيرة تعرضوا لها أثناء أداء الضريبة على سياراتهم، (عناصر الشرطة) نجحت في إيقاف شخصين عديمي السوابق، يتحدران من مدينتي سلا والرباط، مشتبه في تورطهما في عمليات تزوير شهادات أداء الضريبة السنوية الخاصة بالسيارات الفارهة. وأفاد المصدر الأمني ذاته، أن مصالح الشرطة القضائية التي اعتمدت تقنيات دقيقة بتعاون مع المصالح المركزية بالمديرية العامة للأمن الوطني وولاية أمن الرباط، من أجل إيقاف الظنينين، حجزت وسط شقة أحدهما وحدة كمبيوتر و«سكانير» ونسختين وعدة وثائق منسوخة ومزيفة، وكذا هواتف نقالة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *