تفكيك شبكة رجال شرطة مزيفين تخصصوا في الاختطاف والاحتجاز بمكناس ووجدة والخميسات

تفكيك شبكة رجال شرطة مزيفين تخصصوا في الاختطاف والاحتجاز بمكناس ووجدة والخميسات

فاس: محمد الزوهري
وضعت مصالح الأمن الوطني، أول أمس (الأحد)، حدا لمغامرات عصابة إجرامية تخصص أفرادها في انتحال صفة عناصر شرطة، من أجل تنفيذ عمليات إجرامية بعدة مدن مغربية، عن طريق الاختطاف والاحتجاز والابتزاز، ومطالبة ذوي الضحايا بأداء “فدية” من أجل إطلاق سراح المختطفين.
وأوضح بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس، بتنسيق مع نظيرتها بفاس، تمكنت من توقيف تسعة أشخاص، بينهم سيدة، يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية متورطة في ارتكاب عمليات اختطاف واحتجاز وابتزاز عن طريق انتحال صفة ينظمها القانون، وجرى تعقب تحركات أفراد هذه العصابة استنادا إلى معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، حيث تبين أن المتهمين التسعة اعتمدوا على أسلوب بالغ الدقة، يتحدد في انتحال صفة رجال شرطة باستعمال بطاقة مهنية وهمية للإيقاع بالضحايا، قبل أن يقوموا باختطافهم واحتجازهم وتجريدهم من ممتلكاتهم، وذلك بدعوى أنهم متورطون في قضايا إجرامية خطيرة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة