تفكيك عصابة للسرقات بالعنف تتزعمها فتاة بأكادير

نجيب توزني

 

علم لدى مصدر مطلع، أن  فرقة الدراجين التابعة للأمن العمومي بولاية أمن أكادير، تمكنت، مساء الأربعاء الماضي، من إيقاف عصابة إجرامية تتكون من أربعة أشخاص تتزعمهم فتاة عشرينية، للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقات العنيفة تنفذها بالشارع العام تحت التهديد بالأسلحة البيضاء.

وحسب مصادر «الأخبار»، فقد كشفت المعلومات الأولية للبحث أن المشتبه فيهم، والذين تتراوح أعمارهم ما بين 22 و27 سنة، كانوا يتعاطون للسرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض بمختلف أحياء مدينتي أكادير وتيكيوين، وكانوا يستعملون سيارة خفيفة تبين، من خلال التحريات الأولية، أنها تحمل لوحة ترقيم مزورة.

وأكدت مصادر الجريدة، أنه جرى إيقاف المشتبه فيهم إثر تفعيل تحريات وأبحاث ميدانية عقب تلقي مصالح الأمن، نهاية الأسبوع الماضي، شكايات مجموعة من المواطنين تعرضوا للسرقة على يد أفراد عصابة تتنقل على متن سيارة خفيفة من نوع (كولف) سوداء، قبل ان تتمكن عناصر فرقة الدراجين من رصدهم بأحد شوارع المدينة، حيث نجحت في إيقافهم على متن السيارة نفسها.

هذا ومكنت عملية التفتيش التي أنجزت في إطار هذه القضية من طرف مصالح الشرطة، من حجز سيارة خفيفة تحمل لوحة ترقيم مزورة، بالإضافة إلى مجموعة من الأشياء المشتبه في تحصيلها من الأفعال الإجرامية للمشتبه فيهم، وكمية من الأقراص المهلوسة وهواتف نقالة ومتعلقات أخرى خاصة بالضحايا الذين تعرضوا للسرقات. ومن أجل تعميق الأبحاث أمرت النيابة العامة المختصة بإحالة المشتبه فيهم على المصلحة الولائية للشرطة القضائية، والتي احتفظت بهم تحت الحراسة النظرية، قبل عرضهم، صباح أمس (الجمعة)، على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير الذي أمر بإيداعهم السجن المحلي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.