تفكيك مخبأ للسلاح بآسفي واعتقال مهاجر ومؤذن وحجز مسدس و108 رصاصات

المَهْدي الكًرَّاوي

في عملية مشتركة بين رجال الأمن الوطني والدرك الملكي، تم اعتقال مهاجر مغربي في بلجيكا بمدينة آسفي ليلة الجمعة بعد إخبارية لأحد أعوان السلطة المحلية تفيد أن مؤذن مسجد حي سيدي عبد الكريم اعترف في حديث له أنه أخفى لمدة شهرين صندوقا به سلاح ناري وذخيرة حية في ملكية أحد المهاجرين المغاربة في بلجيكا.
وتفيد المعطيات الأولية أن رجال الأمن الوطني تمكنوا من تحديد هوية المهاجر، ليتم اعتقاله يوم الجمعة، وبتنسيق مع القيادة الجهوية للدرك الملكي بآسفي تم ترحيله إلى مكان تواجد مخزن سري للأسلحة، في منطقة خلاء قرب شاطئ البدوزة على الطريق الجهوية الساحلية 301 الرابطة بين آسفي والوليدية، بعدما دلهم المهاجر المغربي على مكان تواجد السلاح والذخيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.