تفويت عقار تابع للدولة لشقيق وزير داخلية سابق يثير جدلا في خريبكة

تفويت عقار تابع للدولة لشقيق وزير داخلية سابق يثير جدلا في خريبكة

خريبكة: مصطفى عفيف

تعيش مدينة خريبكة من جديد على فضيحة تفويت أراضي الدولة بأثمان بخسة جدا، بعدما كشفت مصادر «الأخبار» إقدام  السلطات الإقليمية، قبل أيام، على تفويت قطعة أرضية تتجاوز مساحتها 2000 متر مربع، لشركة  بالدارالبيضاء، يعد ممثلها القانوني شقيق وزير داخلية سابق، لضمها إلى قطعة أرضية حصلت عليها الشركة نفسها قبل أيام عن طريق كراء أراض من مديرية أملاك الدولة، بعقد كراء طويل الأمد، وهي الفضيحة التي تفجرت خلال اجتماع عقده عامل إقليم خريبكة مع اللجنة المكلفة بالاستثمار لتمرير هذا التفويت.
وجاءت فضيحة تفويت أراضي الدولة بعقود كراء طويلة الأمد بخريبكة لتكشف النقاب عن تحركات لوبي العقار  بالمدينة من أجل التهافت على وضع طلبات كراء عدد من الأراضي، منها العديد من البقع وسط المدينة، وهي الفضيحة التي تنضاف لفضيحة مشروع «الفردوس» الذي كان موضوع غضبة ملكية على برلمانيين ومنتخبين بالمدينة، في وقت تساءل الجميع عن كيفية إقدام السلطات الإقليمية والجهوية على تفويت الأرض لشقيق الوزير السابق، في حين كانت القطعة الأرضية نفسها موضوع عقد تفويت لشركة أخرى بغرض إنجاز مشاريع استثمارية اجتماعية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة