تقرب العماري من قياديين بـ«البيجيدي» بالشمال يجهز على مشروع «البام»

تطوان: حسن الخضراوي

 

قالت مصادر متطابقة من داخل قيادة حزب الأصالة والمعاصرة، إن تقرب إلياس العماري، الأمين العام المؤقت للحزب، ورئيس جهة طنجة- تطوان-الحسيمة، من أعضاء وقياديين في حزب العدالة والتنمية بالشمال، تسبب في الإجهاز على المشروع السياسي البديل، فضلا عن تفوق التقدير السياسي لـ «البيجيدي» في جميع المحطات الانتخابية، واستفادته بشكل فردي من تحالف مجلس تطوان (الهجين)، ناهيك عن خدمة أجندته السياسية بمجلس الجهة بطرق مختلفة، رغم تواجده في المعارضة التي تخلى عن أداء دورها في الانتقاد والاقتراح، وتفرغ لدعم قرارات العماري والتنسيق معه أكثر من المستشارين المنتمين الى «البام».

وكشفت المصادر نفسها أن تقرب العماري من قياديين في «البيجيدي» بالشمال، يطرح مجموعة من علامات الاستفهام التي تبقى إلى حدود الآن بدون إجابة، خاصة والحديث الذي يروج عن مصالح شخصية متبادلة، والصمت عن الخروقات والتجاوزات التي عرفتها مرحلة تسيير فؤاد العماري للجماعة الحضرية بطنجة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.