تقرير المسؤولية الاجتماعية للتجاري وفا بنك يكشف انخفاض استهلاك الطاقة بـ14 في المائة المجموعة مولت مشاريع بأزيد من 7 ملايير في المغرب وإفريقيا ما بين 2014 و2015

تقرير المسؤولية الاجتماعية للتجاري وفا بنك يكشف انخفاض استهلاك الطاقة بـ14 في المائة  المجموعة مولت مشاريع بأزيد من 7 ملايير في المغرب وإفريقيا ما بين 2014 و2015

الأخبار

كشف تقرير المسؤولية الاجتماعية لمجموعة التجاري وفا بنك برسم سنة 2015 أن المجموعة خفضت من استهلاكها للطاقة بنحو 14 في المائة، وسعيا إلى ترسيخ مبادئ احترام البيئة خفضت المجموعة من نسبة استهلاك الورق بنسبة 19 في المائة بالمقارنة مع سنة 2012.
وأورد التقرير أن المجموعة عملت على مواكبة تطور الاقتصاد المستدام، وذلك من خلال تخصيصها لـ7.2 مليار درهم لتمويل المشاريع الكبرى في المغرب وأفريقيا في سنتي 2014 و2015، كما خصصت 14.8 مليار درهم في سنة 2014 لتمويل المقاولات، و17.3 مليار درهم في سنة 2015، مشيرا إلى أن المجموعة بذلك أصبحت البنك الأول للمقاولات الصغرى والمتوسطة والمقاولات الصغيرة جدا.
ومساهمة منه في مقاومة التغيرات المناخية، ساهم التجاري وفا بنك في تمويل 40 في المائة من مشاريع الطاقة النظيفة في 2015، وفي هذا الإطار ساهم البنك في تمويل عملية توسيع المحطة الحرارية لأخفنير بحوالي 520 مليون درهم في سنة 2015، وتصل القدرة الإنتاجية لهذه المحطة 100 ميغا واط. وتم خلق الصندوق الأفريقي للنجاعة الطاقية في سنة 2015 وذلك بهدف الاستثمار في مشاريع النجاعة الطاقية في المغرب وتونس والكوت ديفوار. وبحسب التقرير، تعد مجموعة التجاري وفا بنك فاعلا مرجعيا في تمويل مشاريع الطاقات المتجددة، حيث بلغت التزام البنك منذ سنة 2011 ما مجموعه 3.6 ملايير درهم.
من ناحية أخرى، أوضح تقرير المسؤولية الاجمتاعية للتجاري وفا بنك، أن المجموعة عملت على تخليق المعاملات في علاقتها بمتعاونيها ومزوديها، بحيث إن 80 في المائة من المزودين وقعوا على ميثاق الأخلاقيات في ما يتعلق بالمشتريات، فضلا عن ذلك رسخ البنك مقاربة النوع، حيث إن حوالي 40.4 في المائة من مستخدمي البنك من النساء، كما أن المجموعة تحتضن أكثر من 25 جنسية، فيما 70 في المائة من مزودي المجموعة من المقاولات الصغرى والمتوسطة والمقاولات الصغيرة جدا، 88 في المائة منهم مغاربة، ولا يتجاوز متوسط أجل أداء مستحقات مزودي المجموعة 9 أيام.
وعلى مستوى التكوين فقد خضع المستخدمون لمتوسط بـ 3.6 يوم من التكوين لكل مستخدم. وبخصوص التزامات المجموعة تجاه محيطه والمجتمع المدني، وتشجيعا منها للتعليم والتمدرس، تستفيد 48 مدرسة وأزيد من 2500 طفل وكذا نحو جمعية من برامج الدعم، خاصة مدارس التعليم الأولي. فضلا عن ذلك استفاد 350 طالبا من ماستر الأبناك والأسواق المالية الذي أطلقته المجموعة منذ سنة 2007. وتدعم المجموعة أيضا أزيد من 1100 طالب في الأقسام التحضيرية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة