تلاميذ وأساتذة بضواحي شفشاون ينجون من موت محقق

تلاميذ وأساتذة بضواحي شفشاون ينجون من موت محقق

شفشاون: محمد أبطاش

نجا تلاميذ وأساتذة بمنطقة تارغة بضواحي مدينة شفشاون من موت محقق، بعدما تسبب ارتفاع منسوب أحد الأودية المحلية نتيجة الأمطار الطوفانية الأخيرة التي عرفتها المناطق الشمالية، في «غرق» كامل لمدرستهم تحت الأوحال، وذلك في فضيحة جديدة تهز وزارة التربية الوطنية.

وحسب إفادة مصادر من السكان لـ«فلاش بريس»، فإن المؤسسة التعليمية، التي تدعى «أغرملوك» ضمن مجموعة مدارس تارغة، قد تضررت بشكل غير مسبوق، بعد أن اتجهت إليها السيول الجارفة القادمة من الوادي، لكونها تقع في طريقه، فأدت إلى «غرق» المؤسسة بشكل كامل، كما تسبب الأمر في إتلاف كل التجهيزات الخاصة بالأساتذة والتلاميذ، بعد أن تجاوز ارتفاع المياه الطاولات، واقترب من السبورة، في وقت تصادف هذا «الغرق»، مع سقوط الأمطار ليلا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *