TM_Top-banner_970x250

تنديد واسع باعتداء أدى إلى مقتل جنين أستاذة متدربة

تنديد واسع باعتداء أدى إلى مقتل جنين أستاذة متدربة

مريم شوطا
قررت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان يوم الأحد 12 مارس، وذلك على خلفية ما وصفه البلاغ التنديدي الذي توصلت “الأخبار” بنسخة منه بحادث “الضرب والسحل والركل” الذي تعرضت له الأستاذة المتدربة المدعاة صفاء الزوين، وذلك إثر الوقفة التي نظمتها التنسيقية يوم الجمعة الماضي أمام المركز الوطني للتقويم والامتحانات بالرباط.
الوقفة، وحسب نفس البلاغ، كانت تروم المطالبة بالكشف عن محاضر الاختبارات التي أدت إلى رسوب أزيد من 150 ألف متدربا، غير أن الأستاذة المتدربة صفاء التي كانت تناضل من أجل حقها في الشغل، لم تكن تعلم أن التدخل الأمني لفض الوقفة سيكلفها فقدان جنينها، إذ تلقت ضربة غادرة على مستوى البطن أدت إلى نزيف حاد، لم يجد أمامه أطباء المستعجلات بمستشفى الولادة ابن سينا بالرباط من حل سوى إجراء عملية إسقاط الجنين لتوقيف النزيف حفاظا على حياتها.
وأثار الحادث موجة غضب واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ عبر رواد هذه الشبكات عن شجبهم وتنديدهم بما وصفوه بـ”الممارسات المخزنية الهمجية” التي كانت ولا تزال تطال المواطنين في خرق سافر لحقوق الإنسان.
من جهتها، دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب كافة الهيئات النقابية والسياسية والحقوقية والنسائية والجمعوية وكذا فئات الشعب المغربي إلى التعبير عن تضامنهم مع ضحية ما أسمته بـ”الجريمة النكراء”، وذلك من خلال المشاركة بقوة بالوقفة التنديدية بمدينة الرباط المزعم تنظيمها غدا الأحد 12 مارس أمام البرلمان المغربي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة