تنقيل عقابي لموظف ببلدية رباح بعدما شك في تسريبه معلومات لـ«الأخبار»

تنقيل عقابي لموظف ببلدية رباح بعدما شك في تسريبه معلومات لـ«الأخبار»

القنيطرة: المهدي الجواهري

قام عزيز رباح، رئيس بلدية القنيطرة ووزير التجهيز والنقل في حكومة بنكيران، بتنقيل موظف بالمقاطعة السادسة ببئر الرامي إلى سوق الجملة كحارس انتقاما، حسب ما قال الموظف في حديثه، بعدما شك القيادي بالعدالة والتنمية في تسريبه معلومات لجريدة «الأخبار»، حول سلوكات مستفزة لمستشار من حزبه، في محاولة للتحكم في الموظفين وإخضاعهم لرغباته في تسيير شؤون المقاطعة السادسة، التي أصبحت تعيش تحت تدخلات المستشار، لقضاء مصالح الموالين له مع قرب الاستحقاقات البرلمانية.

وأكدت مصادر مطلعة لـلجريدة، أن الموظف المذكور الذي كان من ضمن المشاركين في الحملة الانتخابية الجماعية لعزيز رباح، بمنطقة أولاد امبارك، فوجئ بقرار الرئيس عبر هذا التنقيل العقابي، بعدما أسر له بعض المقربين بكونه على علاقة بمراسل «الأخبار»، وأن ما تم تداوله في الجريدة من تدخلات المستشار، الذي استقطبه من حركة 20 فبراير لبسط هيمنته على المنطقة التي يسيطر عليها حزب الأصالة والمعاصرة، تعود إلى تسريب الموظف المعاقب لهاته المعلومات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة