تهديدات بالقتل تجبر المكتب المسير لآسفي على تقديم استقالة جماعية

تهديدات بالقتل تجبر المكتب المسير لآسفي على تقديم استقالة جماعية

سفيان أندجار

قدم المكتب المسير لفريق أولمبيك آسفي لكرة القدم استقالة جماعية، عقب اجتماع طارئ عقده أعضاء المكتب المسير.

وجاء القرار بعد تلقي رئيس الفريق، أنور ادبيرة تهديدات بالقتل، الأمر الذي دفع الأخير إلى تقديم استقالته.

وأعلن الفريق المسفيوي عبر موقعه الرسمي، أنه «إثر اجتماع طارئ للمكتب المسير لنادي أولمبيك آسفي لكرة القدم مساء، يؤسف رئيس المكتب المسير لنادي أولمبيك آسفي أن يخبر الجمهور الرياضي تقديم استقالته من تسيير النادي رفقة جميع أعضاء المكتب المسير، وذلك إثر تهديدات بالقتل طالت أحد أفراد عائلته بالكتابة على الجدران».

وأكد أولمبيك آسفي أن ادبيرة قرر أن يعلن عن حيثيات القرار، في حوار سينشر على موقع الفريق الرسمي.

وعلاقة بـ«القرش المسفيوي»، كشفت مصادر متطابقة أن ادبيرة طيلة الموسم الجاري دخل في صراعات مع عدد من المنخرطين وأعضاء المكاتب المسيرة السابقة، وكان على خلاف دائم مع مناصري الفريق الذين طالبوا برحيله في أكثر من مناسبة.

وأضافت المصادر أن الكتابة على الجدران لم تكن وليدة اليوم، فقد سبق لعدد من الجماهير أن احتجت بهذه الطريقة، إلا أن عبارة تهديد بالموت وكتابتها في جدار قريب من منزل رئيس فريق أولمبيك آسفي، جعلت أعضاء المكتب المسير يقررون تقديم استقالتهم الفورية.

من جهة أخرى، أكدت مصادر «الأخبار» أن أولمبيك آسفي سيدخل مرحلة فراغ تسييري، في حال تشبث المكتب المسير الحالي باستقالته الجماعية، وسيكون الفريق مجبرا على عقد جمع عام استثنائي لانتخاب رئيس جديد، أو الاستعانة بلجنة مؤقتة لتدبير شؤونه إلى غاية مطلع السنة المقبلة.

وعلى صعيد آخر، لم يستبعد مصدر الجريدة أن يعدل المكتب المسير للفريق المسفيوي عن الاستقالة، في حال تشبث المنخرطون بالرئيس الحالي.

ومن المنتظر أن تنعكس الاستقالة على «القرش المسفيوي»، الذي تخبط في الدورات الأخيرة في سلسلة من النتائج السلبية تحت قيادة المدرب عزيز العامري.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *