CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

تهريب آثار بآسفي وبيعها كمتلاشيات ضمن صفقة لمندوبية الثقافة

تهريب آثار بآسفي وبيعها كمتلاشيات ضمن صفقة لمندوبية الثقافة

الـمَهْـدِي الـكَــرَّاوِي

كشفت مصادر من وزارة الثقافة بالرباط، أن الوزير محمد أمين الصبيحي يحاول ما أمكن هذه الأيام محاصرة فضيحة بيع تحف أثرية من مقر دار السلطان بآسفي، الذي كان مقرا للإقامة العامة الفرنسية ومقرا لتمثيلية العرش البرتغالي للملك إيمانويل الأول، ومقر إقامة السلاطين والأمراء العلويين.

وأوردت معطيات ذات صلة، أن مندوبية وزارة الثقافة في آسفي قامت ببيع تحف أثرية ضمن صفقة غامضة وغير مرخص لها في إطار بيع متلاشيات وخردة، مشيرة إلى أن العديد من التحف الأثرية تم دسها وتهريبها ضمن العشرات من قطع المتلاشيات، بدون أي ترخيص من المصالح المركزية لوزارة الثقافة في الرباط.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة