MGPAP_Top

تهمة تعذيب محتجز تلاحق سبعة مسؤولين أمنيين بالدار البيضاء

تهمة تعذيب محتجز تلاحق سبعة مسؤولين أمنيين بالدار البيضاء

أمر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بحبس سبعة من ضباط الشرطة على ذمة التحقيق في قضية تعذيب محتجز لديهم توفي أثناء نقله إلى المستشفى بعد أن عرفت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء الأربعاء الماضي حالة من التأهب القصوى، وبعد قرار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، الحسن مطر، حجز سبعة من ضباط الشرطة في أنفا.

قرار الوكيل العام للملك، كما ذكرت مصادر اعلامية، جاء عقب وفاة مواطن كان في عهدتهم ونقل في حالة حرجة إلى المستشفى الجامعي ابن رشد، ووافته المنية في المستشفى، اتهم العناصر الأمنية السبعة بالتورط في تعذيبه.

ذات المصادر أكدت أن وفاة المشتبه فيه والذي كانت الشرطة قد اعتقلته على خلفية تعاطيه للحبوب المهلوسة  دفعت الوكيل العام بالدار البيضاء أن يأمر بتشريح جثة الضحية وفتح تحقيق كشف تعرض المواطن للعنف وانه سبب الوفاة.

في المقابل، نفى الضباط التهم الموجهة إليهم وصرحوا للوكيل العام للملك أن “الضحية كان تحت تأثير المخدرات وضرب رأسه على الجدران، وهو الأمر الذي سبب له صدمة نزفية التي تسببت في وفاته عند نقلها للطوارئ”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة