تواطؤ بين “البيجيدي” والمالكي لتغيير معايير اختيار المدراء بمجلس النواب

الأخبار 

 

 

 

تواطأ فريق “البيجيدي” والحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، على تمرير قرار بسرية تامة يعيد النظر في معايير اختيار المدراء بالغرفة الأولى.

وكشفت مصادر مطلعة أن المالكي بضغط من ادريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، نجح في إقناع أربعة ممثلين لحب العدالة والتنمية بالمكتب لتغيير القرار الذي كان يشترط في تولي منصب مدير يتقاضى 4.5 ملايين سنتيم شهريا 10 سنوات من الوظيفة خارج البرلمان أو ستة سنوات داخل القبة.

وذكرت مصادر “تيلي ماروك” أن إعادة تفصيل القرار تم لضمان منصب مدير فريق الاتحاد الاشتراكي بعد شهور من رفض الخازن الوزاري التأشير على وضعيته.

وكشفت المصادر أن “البيجيدي” وافق على تعديل القرار مقابل الموافقة على إدماج العديد من موظفيه القادمين من  التعليم، وفي مقدمتهم حسن حمورو، الذي ينتظر دوره للاستفادة من ريع البرلمان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.