GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

توقف أشغال مقطع طرقي بتيزنيت سبق لرباح أن أعطى انطلاقته

توقف أشغال مقطع طرقي بتيزنيت سبق لرباح أن أعطى انطلاقته

تيزنيت : الحسين بالهدان
توقفت أشغال تثنية 25 كيلومترا المتبقية من الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين أكادير وتيزنيت البالغة تكلفتها 13 مليار سنتيم، بعد أن احتج العمال لعدم توصلهم بمستحقاتهم، مما أدى إلى تدهور مردودية الأشغال بما فيها المنشآت الفنية، حيث بلغت نسبة تقدم الأشغال 30 في المائة فقط في الوقت الذي استهلكت فيه المقاولة 60 في المائة من مدة الإنجاز المحددة أساسا في 24 شهرا.
وحسب مصادر مطلعة، فإن المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل بتيزنيت سبق لها أن أعطت أمرا للشركة المكلفة بالمشروع بتسريع وتيرة الأشغال إلا أنها لم تكترث للأمر، ومن المنتظر أن تتقدم المديرية إلى المصالح المركزية لتوجيه إنذار أخير للشركة المعنية، والذي بموجبه تمنح للشركة مهلة 15 يوما لاستئناف الأشغال، قبل أن تطبق عليها الجزاءات القانونية حسب دفتر الشروط والتحملات.
إلى ذلك أعربت فعاليات محلية عن تخوفها من إعلان الشركة إفلاسها، مما سيؤدي إلى بقاء الوضع الطرقي على ما هو عليه، إلى حين استيفاء الإجراءات القانونية لفسخ الصفقة وإرسائها على شركة أخرى، الشيء الذي سيستغرق سنة إضافية، وما سيشكله ذلك من خطورة على مستعملي هذا المقطع الطرقي والدليل على ذلك العديد من حوادث السير القاتلة التي وقعت منذ بداية الأشغال.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة