توقف المفاوضات بين الجيش الملكي واللاعب الرحيلي

توقف المفاوضات بين الجيش الملكي واللاعب الرحيلي

خالد الجزولي

توقفت المفاوضات مؤقتا بين مسؤولي فريق الجيش الملكي لكرة القدم، ووكيل أعمال اللاعب عادل الرحيلي، المحترف بنادي ميسلاني المولدافي. وأكدت مصادر «الأخبار»، أن جزئيات بسيطة حالت دون التوصل إلى اتفاق نهائي يربط الطرفين بعقد يمتد لموسمين. وأفادت المصادر ذاتها أن المفاوضات بين الجانبين لم تبلغ بعد الباب المسدود، إذ من المتوقع أن تستمر بينهما في وقت لاحق، وذلك في أفق إيجاد صيغة توافقية ترضيهما، خاصة وأن اللاعب الرحيلي سبق له أن حمل ألوان الفريق العسكري ضمن فئاته الصغرى، قبل أن ينتقل إلى فريق الرجاء البيضاوي، ليحترف بعدها بالدوري المولدافي، وتحديدا رفقة نادي ميسلاني، الذي خاض معه قرابة 90 مباراة.

وعلاقة بالتعاقدات دائما، يواصل مسؤولو فريق الجيش بحثهم عن قطع غيار جديدة، لتعزيز صفوف الفريق العسكري، خصوصا في ظل التغييرات التي أقدم عليها الجهاز التقني الذي يشرف عليه المدرب عبد المالك العزيز، حيث توصل الفريق إلى فسخ عقود اللاعبين (هشام العمراني، المهدي الجرباوي، سعيد فتاح، حسن الطير، إبراهيم البحري وحمزة حجي)، دون إغفال عنصرين رفض الفريق تجديد عقديهما (يونس حمال وإسماعيل السردي)، فضلا عن محمد الجعواني وكريم بنعريف اللذين التحقا بفريق الأمل بإيعاز من المدرب العزيز.

وأكدت مصادر الجريدة أن المطالب المالية المرتفعة لمجموعة من اللاعبين، كانت وراء توقف المفاوضات معهم، بعد فشل محاولات إقناعهم بحمل قميص فريق الجيش الملكي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *