الرئيسيةالملف التربوي

توقيت أمزازي يفجر غضب أولياء التلاميذ

النعمان اليعلاوي

أثارت الاجراءات الجديدة التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية والقاضية بتغيير مواقيت الحصص الدراسية تماشيا مع تغيير الساعة القانونية للملكة إلى (غرينيتش+1)، موجة استنكار واستهجان في صفوف اولياء التلاميذ، فقد اعتبر العكوري لطفي، رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات أباء وأمهات وأولياء  التلامذة بالمغرب، ان “القرار الوزاري القاضي بتغيير مواقيت الحصص الدراسية، قرار ارتجالي وجاء دون استشارة مسبقة من الوزارة  الوصية للأولياء  التلاميذ”، موضحا أنه “من غير المقبول تحديد هذا  التوقيت الذي يلزم التلاميذ بالخروج من الحصص الدراسية في  الساعة  الواحدة والعودة في الثانية ظهرا”.

وأوضح العكوري أنه منذ “صدور  القرار الوزاري الخاص بتغيير التوقيت والفيدرالية تتوصل بمراسلات من الأباء  والأولياء رافضة لتطبيقه”، مشيرا في اتصال هاتفي بـ”تيلي ماروك” أن “التوقيت لا يراعي  العديد من  الكراهات التي تواجها الأسر على الخصوص الفترة بين الحصص الصباحية والمسائية حيث  إن ساعة استراحة غير كافية لتنقل التلاميذ وتناولهم لوجبة الغذاء، كما ان  أغلب  المؤسسات التعليمية لا تتوفر على إمكانيات بشرية ومادية لاستقبال التلاميذ خلال هذه  الفترة”، منبها إلى أن “هناك  العديد من الاختلالات  التي سترافق تطبيق هذا الاجراء  الجديد تتعلق بخطورة تمضية التلاميذ ساعة الاستراحة خارج المدرسة وصعوبة تمضيتها داخلها”.

في السياق ذاته، شدد العكوري على ضرورة “فتح باب الحوار بين الوزارة  الوصية وأباء  التلاميذ لبحث سبل معينة لمعالجة المشكل”، موضحا أن “الفيدرالية تلقت الدعوة من الوزارة لعقد لقاء من أجل التدارس  في  الموضوع وهو  اللقاء  الذي ينتظر ان يتم عقده اليوم (الإثنين)”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق