الدوليةالرئيسية

تونس.. بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية وانسحاب مرشحين في اللحظات الأخيرة

فتحت مكاتب الاقتراع في تونس أبوابها في ثاني انتخابات رئاسية مباشرة بعد الثورة، وأعلنت وزارة الداخلية أن سبعين ألفا من عناصرها سيتولون تأمين سير عملية الانتخابات في مختلف محافظات البلاد.

ويتنافس على الفوز بهذه الجولة الأولى 24 مرشحا من مختلف الأطياف السياسية، بعد انسحاب مرشحين قبل ساعات من بداية الاقتراع. ويبلغ عدد الناخبين التونسيين أكثر من سبعة ملايين ناخب، من بينهم أربعمئة ألف في الخارج.

وانسحب في اللحظات الأخيرة للحملة، مرشحان من السباق، لصالح وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي الذي يحظى بدعم حزب نداء تونس الفائز بانتخابات 2014.

وأعلن المرشحان محسن مرزوق ورجل الأعمال سليم الرياحي انسحابهما في بيانين نُشرا عبر صفحتيهما على موقع فيسبوك قبل بدء مرحلة الصمت الانتخابي منتصف ليل الجمعة، في محاولة متأخرة للحد من تشرذم الأصوات.

ويعدّ المرشحان من بين ثمانية مرشحين آخرين ينتمون إلى نداء تونس أو قريبين منه.

ونشر مرزوق صورة على فيسبوك إلى جانب الزبيدي، وأعلن انسحابه لصالح الأخير، وقال إنّه اتخذ قراره “لتجنب وقوع البلاد تحت سلطة قوى الشعبوية والتطرف”.

ومن جانبه، أعلن سليم الرياحي الذي سبق أن ترأس واحداً من أبرز فرق البلاد الكروية وهو ملاحق بتهم تبييض أموال ولجأ إلى فرنسا في نهاية 2018، انسحابه في تسجيل مصوّر نشره عبر صفحته في فيسبوك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق