ثاني جريمة قتل بآسفي في أسبوع و»مشرملين» يروعون المدينة ويمزقون جسد شاب بالسيوف

ثاني جريمة قتل بآسفي في أسبوع و»مشرملين» يروعون المدينة ويمزقون جسد شاب بالسيوف

آسفي: الـمَهْـدي الـكًــرَّاوي

لقي شخص ليلة الاثنين الماضي، مصرعه في حي أشبار بآسفي في جريمة قتل ارتكبها شبان كانوا في حالة سكر، وهي ثاني جريمة ترتكب بعد شهر رمضان بسبب نزاعات حول قنينات الخمر، حيث لقي شخص حتفه أيضا بنفس الأسباب في جريمة قتل سجلت بحي كاوكي الجنوبي يوم 19 يوليوز الجاري.

وكشفت مصادر «الأخبار» أن ضحية حي أشبار وهو في عقده الثاني، لقي مصرعه بعد طعنات قاتلة بواسطة السلاح الأبيض على يد شبان، في حين أصيب ضحية قتل حي كاوكي بضربات في الرأس بالحجارة، قبل أن يقوم الجاني بذبحه من جهة الوريد.

وشهدت آسفي في الأسابيع القليلة الماضية ارتفاعا مقلقا في نسبة الجرائم، وعودة قوية لظاهرة «المشرملين»، مع سيطرة للعصابات في أحياء بأكملها تصنف أمنيا بالنقط السوداء، حيث تعددت جرائم النشل والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض في المدينة القديمة وأحياء جنوب آسفي وحي بياضة الشمالي، وفي المدينة الجديدة حيث تتمركز متاجر بيع الخمور ومقاهي القمار.

وعلى مستوى شارع دار بوعودة الجنوبي قام مجموعة من «المشرملين» بإنزال بالسيوف وسط السوق وقاموا بترويع المواطنين والمارة، قبل أن يتجهوا صوب شاب في عقده الثاني يمتهن تنظيف الأسماك، حيث حاصروه ووجهوا له طعنات مزقت جسده وخلفت له إعاقات بليغة.

وتابع جمع غفير من المواطنين أطوار هذا الاعتداء الهمجي الذي تعرض له الضحية على يد مجموعة من «المشرملين» يمتطون دراجات نارية، ومدججين بالسيوف، حيث لم يستطع أحد من المواطنين التدخل لإنقاذ حياة الضحية، بفعل خطورة هذه العصابة التي ظلت تهدد المارة بسيوفها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *