ثلاثة مديرين كبار يغادرون فرع «البنك الشعبي» بباريس 

ثلاثة مديرين كبار يغادرون فرع «البنك الشعبي» بباريس 

أفادت مصادر أن ثلاثة مديرين كبارا بـ«الشعبي بنك»، فرع البنك الشعبي المركزي بباريس، والذي يسير مكاتب «الشعبي بنك» في العالم، غادروا مناصبهم. ويتعلق الأمر، حسب المصادر ذاتها، بكل من رشيد أكومي، مدير أنشطة المقاولات والأنشطة الدولية، وحسن البصري، مدير المخاطر، اللذين انتهت ولايتهما. وتشير المصادر إلى أن مديرا ثالثا انتهت ولايته غادر مجلس الإدارة هو أيضا، ويتعلق الأمر بمصطفى خياري. مضيفة أنه لن يتم تعويض هؤلاء المديرين. وأكد مصدر مطلع لـ«الأخبار» أن المديرين المذكورين والذين يشكلون مجلس الإدارة إلى جانب خمسة أعضاء آخرين، لن يتم تعويضهم، مشيرا إلى أن البنك الشعبي المركزي شرع في تطبيق العديد من الإجراءات التي تصب في إطار الحكامة الجيدة، تنفيذا لتوجيهات بنك المغرب في ما يتعلق بإجراءات الحكامة الجيدة. وأوضح المصدر ذاته أن مغادرة المديرين الثلاثة لمجلس الإدارة بـ «الشعبي بنك»، جاءت في إطار عادي بالنظر إلى انتهاء ولايتهم بالفرع الباريسي «الشعبي بنك»، مع احتفاظهم بمناصبهم ضمن البنك الشعبي المركزي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة