ثلاثة ملايير و 800 مليون سنتيم مصاريف أولمبيك خريبكة

ثلاثة ملايير و 800 مليون سنتيم مصاريف أولمبيك خريبكة

عبد العزيز خمال

جدد منخرطو فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم الثقة في مصطفى سكادي، رئيسا للفريق، لولاية ثانية على التوالي، سيشرف من خلالها على رئاسة «أوصيكا»، لأربعة مواسم متتالية، بعد انسحاب خمسة مرشحين كانوا يتنافسون على خلافته، منذ تقديم ملفات ترشيحهم في الرابع عشر من الشهر الجاري، ويتعلق الأمر برحال سلاك، وحسن اجاي، ونزار سكتاني، وعبد الله بوقنوف، ورشيد صموتي، ليصبح المرشح الوحيد، حيث وجد نفسه مدعما من طرف منخرطين هم في نفس الوقت موظفون وفق أجور مالية داخل النادي.

وظل سكادي، محط احتجاج وانتقاد كل الفعاليات التي تطالب بالتغيير، ومنح المشعل لوجه جديد، بغية ضخ دماء جديدة، وتشكيل مكتب مسير متجانس، وفق منهجية قويمة، خدمة لمصالح ممثل الفوسفاط، ولرأب الصدع، والبحث عن موارد مالية إضافية، وإبرام تعاقدات في المستوى، وتحديد لجان لتقوم بالعمل المنوط بها، والمنافسة على الألقاب والبطولات، عوض الصراع من أجل البقاء مع الكبار.

وكان عبد الكريم الفاسيني، ونزار سكتاني، ورشيد صموتي، وحسن بنبو، وهشام شادي، طالبوا بالتغيير خلال الجمع العام للعود إلى السكة الصحيحة، في حين تمسك 19 منخرطا بالحسم في كل شيء خلال الجمع الأخير، في انتظار أن يشكل مكتبه المسير قريبا، علما أن عبد الصادق بودال، العضو الجامعي، تمسك بضرورة انتخاب الرئيس، وليس العكس.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *