جاوب آ المجتهد

جاوب آ المجتهد

بوجه ممتقع مخطوف اللون، وبشفتين يابستين ونظرات زائغة، ظهر حميد شباط من داخل مقر حزب الاستقلال، الذي يحلو له تسميته بالعزيزية تيمنا بعزيزية القذافي التي دكتها طائرات ساركوزي، جالسا خلف شاشة حاسوب يقرأ ما كتبه له بنحمزة، الذي أضاف إلى شباط موهبة جديدة هي «تاشوافت»، كرد على لائحة الممتلكات التي سجلها في اسم زوجته وأبنائه، مبررا امتلاكه و«تريكته» لكل تلك العقارات بكونها ثمرة عمله وعمل زوجته الذي مكنه من جمع خمسة مليارات مداخيل بعد 40 سنة من الوظيفة وممتلكات في حدود مليارين ونصف، مدعيا أنه غير مسؤول عن ممتلكات أبنائه لكونهم راشدين.
نحن عندما نشرنا ممتلكات آل شباط فعلنا ذلك بالأدلة وأعطينا أرقام التحفيظ وأماكنها، وحددنا مساحتها وسعرها والمدن التي تتواجد بها، أما شباط فعندما جاء لكي يكذب ما نشرنا لم يكلف نفسه تقديم وثيقة واحدة، بل بارك لمستمعيه العيد «شمن عيد ؟ الله أعلم»، وشرع يعطي الدروس في النظافة والأخلاق، وسيأتي أوان فتح هذا الملف، عندها «سيشاهد» الجميع أي نوع من الأخلاق يتحلى بها شباط.
لقد حاول هبيل فاس أن يقنع مستمعيه أنه جمع بعض المليارات من عمله وعرق جبينه، لكن الوقائع والحجج الدامغة التي نتوفر عليها تكذبه، ونحن نتحداه أن يذهب لمقاضاتنا أمام المحاكم لأننا سندلي أمامها بما يفيد حول كل ما نشرناه.
وأمام حجم الممتلكات التي يتوفر عليها شباط وآله، وتحسبا لمساءلته حول مصدر ثروته تفعيلا لشعار «من أين لك هذا؟» الذي طالب به الاستقلاليون الأوائل، اكتفى شباط بتسجيل منزل وحيد باسمه تحت الرسم العقاري رقم 41259/07، بتاريخ 4 ماي 2010، يوجد بحي بنسودة، مساحته 121 مترا مربعا، وتبلغ قيمته المالية 260 مليون سنتيم، أما باقي الممتلكات العقارية فقد سجلها كلها في أسماء زوجته وأبنائه.
وبالنسبة لفاطمة طارق زوجة حميد شباط التي قال إنها تملك عقارا واحدا، فالحقيقة هي أنها تملك تحديدا 13 عقارا مسجلا باسمها، وهي شقة مساحتها 68 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 141577/07، تبلغ قيمتها 50 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 70 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 141575/07، تبلغ قيمتها كذلك 50 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 87 مترا مربعا ذات الرسم العقاري رقم 141564/07، تبلغ قيمتها 50 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 67 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 141576/07، تبلغ قيمتها 50 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 88 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 141565/07، تبلغ قيمتها كذلك 50 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 84 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 15652/69، تبلغ قيمتها المالية 48 مليون سنتيم، وقطعة أرضية مساحتها 1200 متر مربع توجد ببلاد الزموري التابعة لنفوذ جماعة سلا الجديدة، مسجلة سنة 2014 ذات الرسم العقاري رقم 34719/58، وتبلغ قيمتها المالية 85 مليون سنتيم، و«فيلا» مساحتها 500 متر مربع توجد بمدينة «مكناس المنزه» ذات الرسم العقاري رقم 576k/، وتبلغ قيمتها المالية 260 مليون سنتيم، وكذلك قطعتين أرضيتين بمنطقة «مكناس الإسماعلية»، مساحة الأولى 291 مترا مربعا ذات الرسم العقاري 31121/59، قيمتها المالية 145 مليونا و500 ألف سنتيم، ومساحة الثانية 307 متر مربع ذات الرسم العقاري 31123/59، قيمتها المالية 153 مليونا و900 ألف سنتيم، وطابق تحت أرضي مساحته 128 مترا مربعا بمدينة فاس، مسجل بالرسم العقاري رقم 55364/07، قيمته المالية 20 مليون سنتيم، وطابق أرضي في نفس العمارة، مساحته كذلك 128 مترا مربعا، مسجل بالرسم العقاري رقم 55365/07، وقيمته المالية 50 مليون سنتيم.
كما سجل شباط باسم زوجته ضيعة فلاحية شاسعة مساحتها 208 هكتارا، توجد بمنطقة «أولاد جامع» بدائرة تيسة التابعة لإقليم تاونات، ذات الرسوم العقارية رقم 3711/37، و7404/37، و76033/3، وتبلغ قيمتها المالية 12 مليارا و480 مليون سنتيم.
كما سجل شباط باسم زوجته وابنه نوفل، 8 قطع أرضية صالحة للفلاحة تمتد على مساحات شاسعة، كلها اقتناها وسجلها في يوم واحد بتاريخ 15 يوليوز 2008، تتواجد أربع منها بمنطقة «آيت سغروشن» بنواحي إيموزار كندر، وهي أرض فلاحية مساحتها 9792 مترا مربعا ذات الرسم العقاري رقم 4790/F، تبلغ قيمتها المالية 80 مليون سنتيم، وأرض فلاحية أخرى بنفس المنطقة مساحتها 9755 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 5138F/، وتبلغ قيمتها المالية كذلك 80 مليون سنتيم، وأرض مساحتها 2705 متر مربع، ذات الرسم العقاري رقم 4077F/، وتبلغ قيمتها المالية 20 مليون سنتيم، وأرض شاسعة على مساحة 33240 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 3700F/، تبلغ قيمتها المالية 265 مليون سنتيم.
وبمنطقة «آيت السبع» بنواحي ايموزار، اقتنى شباط 4 قطع أرضية، وهي أرض مساحتها 1392 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 4825F/، قيمتها المالية 10 ملايين سنتيم، وقطعة ثانية مساحتها 699 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 5437F/، تبلغ قيمتها المالية 6 ملايين سنتيم، وقطعة ثالثة مساحتها 2138 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 5424F/، تبلغ قيمتها المالية 17 مليون سنتيم، وقطعة رابعة مساحتها 50720 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 4789/، تبلغ قيمتها المالية 400 مليون سنتيم.
وسجل شباط، باسم ابنه الأكبر نوفل، الذي أصبح برلمانيا عن طريق اللائحة الوطنية بعدما كان متابعا في ملف الاتجار في المخدرات القوية، مجموعة من العقارات، منها قطعة أرضية معدة للبناء مساحتها 92 مترا مربعا توجد بجماعة «راس تبودة» بنواحي صفرو، ذات الرسم العقاري رقم 11909/41، وتبلغ قيمتها المالية 10 ملايين سنتيم، كما سجل باسمه قطعة أرضية معدة للبناء مساحتها 262 مترا مربعا توجد بجماعة «عين تاوجطات» بإقليم الحاجب، ذات الرسم العقاري رقم 13213/59، قيمتها المالية 26 مليون سنتيم، وبنفس الجماعة يملك قطعة أرضية أخرى مساحتها 324 مترا مربعا، ذات الرسم العقاري رقم 13214/59، قيمتها المالية 32 مليون سنتيم، بالإضافة إلى شقة مساحتها 105 متر مربع، توجد بعمارة في ملتقى شارعي «الفارابي» و«أنطاكي» بمدينة طنجة، ذات الرسم العقاري رقم 25642/06، تبلغ قيمتها المالية 100 مليون سنتيم.
أما شقيقه ياسين، فيملك حسب وثائق المحافظة العقارية، مستودعا مساحته 998 مترا مربعا يوجد بالحي الصناعي «بنسودة»، رسمه العقاري رقم 127515/07، وتبلغ قيمته المالية 300 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 201 متر مربع توجد بعمارة بطريق صفرو، ذات الرسم العقاري رقم 141079/07، وتبلغ قيمتها المالية 120 مليون سنتيما
وسجل شباط باسم ابنه الأصغر نضال شقة بالطابق الأرضي مساحتها 81 مترا مربعا توجد بتجزئة «فدوى» بحي بنسودة، ذات الرسم العقاري رقم 141450/07، تبلغ قيمتها المالية 30 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 65 مترا مربعا بنفس الحي ذات الرسم العقاري رقم 20456/69، قيمتها المالية 20 مليون سنتيم.
أما ابنه نبيل فقد سجل باسمه منزلا مستقلا مساحته 208 متر مربع يوجد بطريق «عين السمن» مسجل بالرسم العقاري رقم 129754/07، تبلغ قيمته المالية 220 مليون سنتيم.
وبعد الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 7 أكتوبر الماضي، وبالضبط يوم الاثنين 11 أكتوبر، سجل شباط 11 عقارا باسم ابنيه نضال وريم، قيمتها المالية الإجمالية 540 مليون سنتيم، كلها توجد بتجزئة «باب الأطلس» بحي بنسودة، ويتعلق الأمر بشقة «دوبليكس» مساحتها 303 متر مربع، ذات الرسم العقاري رقم 41703/69، قيمتها المالية 90 مليون سنتيم، ومحل تجاري مساحته 39 مترا مربعا، رسمه العقاري رقم 41704/69، قيمته المالية 30 مليون سنتيم، ومحل تجاري آخر مساحته 25 مترا مربعا، رسمه العقاري رقم 41705/69، قيمته المالية 20 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 107 متر مربع، ذات الرسم العقاري رقم 41706/69، قيمتها المالية 50 مليون سنتيم، وشقة أخرى مساحتها 105 متر مربع، ذات الرسم العقاري رقم 41707/69، قيمتها المالية 50 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 103 متر مربع، ذات الرسم العقاري رقم 41708/69، قيمتها المالية 50 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 104 متر مربع، ذات الرسم العقاري رقم 41709/69، قيمتها المالية 50 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 103 متر مربع، ذات الرسم العقاري رقم 41710/69، قيمتها 50 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 104 متر مربع، ذات الرسم العقاري رقم 41711/69، قيمتها المالية كذلك 50 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 104 متر مربع، ذات الرسم العقاري رقم 41712/69، قيمتها المالية 50 مليون سنتيم، وشقة مساحتها 105 متر مربع، ذات الرسم العقاري رقم 41713/69، قيمتها المالية 50 مليون سنتيم.
ونحن إذ نعرض لائحة هذه الممتلكات المدققة نتحدى شباط أن ينكرها أو يكذبها، وكل ما سيفعله هو أنه سيلوذ بالصمت، ولذلك فنحن نقول له «وجاوب آ المجتهد».
ولذلك فمن حق شباط أن يقول يوميا لكل من يلتقيه «مبروك العيد»، فمن يملك أبناؤه وحرمه كل هذه العقارات يعيش أجواء العيد يوميا.
ولعل المخزي في خرجة شباط لتبرير ثروته القارونية هو محاولته إيهام الشعب أن العمل لأربعين سنة في الوظيفة بالمغرب كاف لكي تجمع من ورائها كل هذه المليارات، فيما هناك ملايين الموظفين الذين قضوا حياتهم كاملة في الوظيفة وغادروها حتى دون أن يفوزوا بشقة واحدة من كل هذه التجزئات السكنية التي يملكها أبناء شباط وحرمه.
«ودابا سير سجل شي شريط كذب فيه هاد الشي عاود تاني»، وبانتظار ذلك «بقا معانا ما تقطعش»، فالقادم أحلى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة