جدل بين رجال التعليم والمعطلين بسبب تفويت حجرات مقتصدية التعليم بطانطان للخواص

جدل بين رجال التعليم والمعطلين بسبب تفويت حجرات مقتصدية التعليم بطانطان للخواص

طانطان: محمد سليماني

أثار تفويت حجرات بمقتصدية التعليم، والتي كانت تابعة لمدرسة الحسن الثاني الموجودة بأهم شوارع طانطان للخواص قصد إقامة مدرسة خصوصية جدلا واسعا بالمدينة، وصل صداه إلى مكتب وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي محمد حصاد. كما عرفت المدينة تبادل الاتهامات ما بين بعض المعطلين وبعض رجال التعليم منذ حلول لجان وزارية وإقليمية بالموقع المخصص للمدرسة الخصوصية الأسبوع الماضي. وأول تداعيات الأمر، قيام المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم- التوجه الديمقراطي بمراسلة وزير التربية الوطنية محمد حصاد يوم أول أمس الاثنين.

وقد عبرت الرسالة التي تتوفر “الأخبار” على نسخة منها عن رفض نساء ورجال التعليم بالمدينة لعملية تفويت جزء من مدرسة الحسن الثاني الابتدائية لفائدة الخواص من أجل إنشاء مدرسة خصوصية. كما كشفت الرسالة عن أن تفويت المدارس العمومية لفائدة الخواص يعد مسا بحق أبناء المغاربة في تعليم عمومي، كما طلبت النقابة من الوزير تدخلا عاجلا من أجل تصحيح الوضع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة