GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

جدل واسع في «البيجيدي» بسبب قرار التمديد لولاية ثالثة للأمين العام

جدل واسع في «البيجيدي» بسبب قرار التمديد لولاية ثالثة للأمين العام

كريم أمزيان

مازالت تداعيات قرار تأجيل المؤتمر والتمديد لولاية ثالثة لعبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، على رأس قيادة حزب العدالة والتنمية، تثير جدلا ونقاشا واسعين داخل الحزب، بين تيار مؤيد للقرار وتيار رافض لربط الحزب بشخص بنكيران، بعد انقسام مكوناته إلى فئتين.

وعلى الرغم من تأكيد مصادر من «البيجيدي»، أن الأمانة العامة للحزب حسمت في اجتماعها الأخير في قرار تأجيل المؤتمر الوطني للحزب إلى ما بعد إجراء الانتخابات التشريعية، المزمع تنظيمها خلال شهر شتنبر من السنة المقبلة، أكد عبد العزيز أفتاتي أن «القرار لم يتم اتخاذه بعد، لكن هناك تفكير في ما يخص الملاءمة، وأن تعطي ولايتان على رأس الحزب، المشروعية لولايتين لتدبير الحكومة، بالنسبة للأمين العام المفترض»، ما يعني بحسبه أن «ما يتم الحديث عنه بخصوص ولاية ثانية لعبد الإله بنكيران مجرد كلام سابق لأوانه، مشيراً في تصريح لـ «الأخبار»، إلى أن «هناك التفافا واسعا جداً حول بنكيران من أجل قيادة الحزب لولاية ثالثة، والحكومة لولاية ثانية، في حالة حصول الحزب على الرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية المقبلة، علما أن الحزب يتوفر على كفاءات لتدبير المرحلة في 2016 و2021 أو 2026».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. عبد الله

    رئاسة مدى الحياة كما حاول عبد الله صالح و غيره من أزلام الديكتاتورية. شيء مخجل ما يحدث في حوانيتنا الحزبية

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة