جرائم قتل متتالية واعتداءات تخيم على الوضع الأمني بطنجة

جرائم قتل متتالية واعتداءات تخيم على الوضع الأمني بطنجة

طنجة: محمد أبطاش

سجلت من جديد جريمة قتل بشعة بطنجة، في وقت مبكر من صبيحة أمس (الأحد) بحي «المرس أشناد» بمنطقة «سيدي إدريس» التي شهدت أخيرا إطلاق الرصاص لتوقيف أحد المبحوث عنهم. وحسب المصادر، فإن المتهم والضحية كانا تحت تأثير المخدرات، حيث وجه الأول للضحية طعنة بواسطة السلاح الأبيض في القلب أردته قتيلا في الحين، وتسبب الأمر في حالة استنفار أمني، ليتم توقيف المتهم ساعة بعد ارتكابه هذه الجريمة، حيث اعترف بالمنسوب إليه في محضر قانوني، وجرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات إلى حين انتهاء التحريات الأمنية في هذه الحادثة.

إلى ذلك، عادت قضية الوضع الأمني بطنجة من جديد إلى الواجهة، إذ إنه في أقل من شهر اهتزت المدينة، على عدة جرائم قتل واعتداءات على المواطنين، والتهجم على أحد رجال الأمن بكورنيش المدينة، من قبل عصابة مدججة بالعصي، في وقت لا تزال التحريات قائمة لتحديد المتورطين في بعض السرقات المتتالية للمراكز الصحية بالمدينة، فيما تعيش ساكنة الأحياء الهامشية وسط رعب حقيقي بسبب هذه الحوادث التي لم يعد يفصل بينها سوى مدة وجيزة.

وكشفت مصادر أن عصابات أخرى تعترض سبيل عمال الشركات، وذلك في أوقات الصباح الأولى حيث يستغل الجانحون الظلام وغياب الدوريات الأمنية، ليعمدوا إلى سرقة المستخدمين تحت التهديد بالسلاح الأبيض، سيما في أحياء مغوغة، وهوامش أحياء شعبية أخرى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *