جراح أسترالي ينجح في ترميم ملامح طفل مغربي وُلد مشوه الوجه بتطوان

جراح أسترالي ينجح في ترميم ملامح طفل مغربي وُلد مشوه الوجه بتطوان
  • تطوان: رشيد عبود

كشف فريق طبي برئاسة الجراح الأسترالي (توني هولمز)، أول أمس الأحد ولأول مرة، عن الملامح الجديدة لوجه الطفل التطواني يحيى الجبالي، المزداد سنة 2011، بعد إجرائه عملية جراحية في ملبورن بأستراليا شهر فبراير الماضي، إذ كان يعاني من تشوه خلقي في الوجه، حيث إن عملية تكون عظام وجهه لم تكتمل وهو جنين بعد مضاعفات في رحم الأم، ما أدى إلى عدم اكتمال صورة الوجه عنده، ليولد بلا عينين ولا أنف ولا فك سفلي، الأمر الذي جعله يعيش السنوات الثلاث الأولى من حياته منعزلا وبعيدا عن باقي الأطفال، قبل أن يتطوع طبيب أسترالي لإجراء عملية ترميمية لوجه الصغير

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *