جزئيات تفصل ليركي عن التوقيع لفريق تركي

جزئيات تفصل ليركي عن التوقيع لفريق تركي

عبد العزيز خمال

باتت جزئيات بسيطة تفصل عبد الحفيظ ليركي، عن خوض أول تجربة احترافي، في الديار الأوروبية، وتحديدا بنادي تشايكور ريزي سبور التركي، بعد رفضه تجديد العقد المنتهي في الثلاثين من شهر يونيو الماضي، مع فريقه الأم، حسنية أكادير لكرة القدم، ليفشل المدرب عبد الهادي السكتيوي، والرئيس الحبيب سيدينو، في حث العميد وقائد خط الوسط، على البقاء وتخليصه من فكرة الرحيل بعيدا عن البطولة الوطنية الاحترافية، علما أن الأيام القليلة المقبلة ستؤكد التحاقه بالدوري التركي الممتاز، في تجربة جديدة، قال ليركي إنه يستحقها، وجاهز للنجاح فيها، بحكم التجربة التي راكمها، ولتمتعه بمؤهلات فنية وتقنية وبدنية جيدة.

هذا وانتظم عبد الحفيظ ليركي، خلال الحصص التدريبية الأخيرة، التي يجريها نادي تشايكور ريزي سبور التركي، تأهبا للدوري الممتاز، علما أنه استمال كثيرا المدرب حكمت كارامان، بدليل أنه ألح على المكتب المسير بضرورة جلب اللاعب المغربي الذي تجاوب بشكل سريع مع فترات التهييء، رغم التحاقه متأخرا بها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة