GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

جطو يوجه مذكرة استعجالية إلى لفتيت وأخنوش حول مراقبة مجازر اللحوم

جطو يوجه مذكرة استعجالية إلى لفتيت وأخنوش حول مراقبة مجازر اللحوم

محمد اليوبي
وجه إدريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات مذكرة استعجالية إلى وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، ووزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، حول تدبير المجازر، وذلك بناء على مهمات المراقبة التي قامت بها المجالس الجهوية للحسابات، والتي شملت 70 مجزرة جماعية عبر مجموع التراب الوطني خلال الفترة الممتدة ما بين سنتي 2007 و2015، أسفرت عن رصد اختلالات ونقائص تعتري جودة التدبير والظروف الصحية المحيطة بأعمال الذبح وتوزيع اللحوم.

وقد وقفت هذه المذكرة الاستعجالية، التي تم إنجازها طبقا لمقتضيات المادة 11 من القانون رقم 62.99 المتعلق بمدونة المحاكم المالية، على عدة نقائص ذات طابع متكرر تتعلق بشروط النظافة والصحة وكذا على مستوى التدبير، وتؤثر هذه النقائص سلبا على جودة اللحوم الموجهة للاستهلاك وتشكل عقبة رئيسية في طريق تحديث قطاع إنتاج اللحوم الحمراء رغم المجهودات التي تبذلها الدولة لتأهيل القطاع، وفي ما يخص تهيئة وتجهيز المجازر وطرق الاشتغال بها، أشار التقرير إلى أن خمس مجازر فقط، استطاعت الحصول على الاعتماد من طرف المصالح المختصة من بين 898 مجزرة توجد على الصعيد الوطني، أي أن 893 مجزرة تتكون في أغلبها من منشآت صغيرة، لا تستجيب للمعايير المعتمدة من طرف وزارة الفلاحة المنصوص عليها في دفتر الشروط الخاصة بالمجازر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة