الرئيسية

جمارك سبتة تحجز أشرطة لممارسات جنسية لفرنسي بأكادير

 طنجة: محمد أبطاش

 

 

 

كشفت معطيات دقيقة (حصلت عليها «الأخبار») أن المصالح الجمركية بباب سبتة حجزت، يوم الأربعاء الماضي، لدى مواطن فرنسي عددا من الأقراص المدمجة ومفاتيح لتخزين المعلومات الإلكترونية تضم تسجيلات لمغامرات جنسية، إضافة إلى أدوات جنسية اصطناعية.

وحسب المعطيات نفسها، فإن أعوان الجمارك التابعين لمديرية طنجة، تمكنوا عند نقطة الخروج نحو الخارج، من تفتيش سيارة من نوع «سانديرو» مرقمة بفرنسا لدى شخص أجنبي، ليتبين بعد تنقيطه أنه من جنسية فرنسية ويدعى (ك.م.ر)، ويستقر بمدينة بأكادير، وبسبب ارتباك ملحوظ للسائق، أدى التفتيش إلى ضبط مجموعة من الأقراص المدمجة، وعددها 29 قرصا، فضلا عن 13 مفتاح تخزين وأدوات جنسية اصطناعية، من ضمنها أعضاء ذكرية.

وأفضى الاطلاع على محتوى الأقراص والمفاتيح، بعد ظهور علامات الارتباك على السائق، إلى أن الأمر يتعلق بأفلام إباحية متنوعة يمارس فيها المعني بالأمر الجنس ويمارس عليه داخل شقق متنوعة بأكادير.

وأفادت المصادر نفسها بأن التحريات الأولية أظهرت أن هذا الفرنسي له ميول للشذوذ الجنسي، حيث يقوم بتسخير أشخاص مقابل ممارسة الجنس عليه، بالإضافة إلى كونه يعمد لتصوير هذه المشاهد عن طريق كاميرا سرية داخل شقته، في الوقت الذي ظهرت سيدات يمارسن معه الجنس، عن طريق استعمال القضيب الاصطناعي تارة، وعليهن تارة ثانية، في وقائع من شأنها أن تهز مدينة أكادير، علما أن الأفلام الإباحية كانت فيها وجوه هؤلاء واضحة للعيان، تقول مصادر «الأخبار».

هذا وتمت إحالة المعني بالأمر على مصالح الشرطة القضائية، بالرغم من إنكاره في بادئ الأمر أن تكون له علاقة بالأشرطة، لكن معاينتها فندت كل تصريحاته، حيث فتحت معه المصالح الأمنية المختصة تحقيقا للوقوف على التفاصيل الكاملة حول هذه المغامرات الجنسية، بالإضافة إلى الوجهة التي كان يتجه بها بهذه الأشرطة الإباحية وإمكانية بيعها في ظروف غامضة، وكذا وجود مشاهد سابقة صورت وتم تخزينها، حيث ينتظر أن تحل فرقة أمنية خاصة بأكادير للكشف عن الملابسات الكاملة لهذه الواقعة التي اعتبرت الأولى من نوعها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق