GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

جمعيات تابعة لـ«البيجيدي» تتسبب في أزمة أسواق جديدة بطنجة

جمعيات تابعة لـ«البيجيدي» تتسبب في أزمة أسواق جديدة بطنجة

طنجة: محمد أبطاش

تسببت إحدى رابطات تجار سوق «كسبارطا»، القريبة من حزب العدالة والتنمية، في أزمة أسواق جديدة بمدينة طنجة، على اعتبار أن السوق المذكور يعتبر الأكبر محليا. ووفق مصادر متتبعة للموضوع، فإن هذه الأزمة جاءت غداة تسريب وثيقة عبارة عن محضر اجتماع، (تتوفر «فلاش بريس» على نسخة منها)، وتهم عقد اجتماعات متتالية حول مشروع إعادة بناء السوق الجديد، كما حضرت اللقاء المشار إليه، كل من جماعة طنجة والسلطة المحلية وغرفة التجارة والصناعة وجمعيات تجار السوق وأقسام العمل الاجتماعي، فضلا عن الجماعات المحلية والشؤون الاقتصادية والمهندس المعماري، وهو الأمر الذي رأى فيه العشرات من التجار إقصاء لهم، ما أثار حالة من السخط على المقربين من الحزب المسير للمدينة، خاصة أن مستشارين بمقاطعة السواني من ضمن الأشخاص المتزعمين لرابطات بعينها، ومتهمون من قبل بقية أصحاب المحلات، بمحاولة فرض الأمر الواقع عليهم، إلى جانب فرض قرارات يراها المجلس من جانبه صالحة.

ومن نتائج المحضر المذكور، أن جمعيات التجار وافقت على إعادة بناء سوق الحي الجديد بمواصفات عصرية تتوفر فيها شروط السلامة، فضلا عن قبول مبدأ تنظيم السوق حسب الأنشطة المتواجدة، وقبول مبدأ تدبير السوق عند إنجازه من طرف شركة خاصة يتم اختيارها من طرف جمعيات التجار. وكشفت الوثيقة أن هؤلاء رحبوا بالتصميم المقترح من طرف المهندس المعماري، إلى جانب اقتراح التجار إنجاز السوق على أربعة أشطر نظرا لعدم توفر فضاءات كافية لإيوائهم مؤقتا، في انتظار إنجاز السوق مع اختيار التوقيت بشكل يتم معه تفادي الفترة الصيفية، حسب مضمون الوثيقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة