GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

“جوق العميين” يحرز الجائزة الكبرى لأيام قرطاج

“جوق العميين” يحرز الجائزة الكبرى لأيام قرطاج

فاز الفيلم المغربي الطويل “جوق العميين”، لمخرجه محمد مفتكر، بالجائزة الكبرى (التانيت الذهبي) لأيام قرطاج السينمائية في دورتها الـ26 التي اختتمت مساء اليوم السبت بتونس العاصمة.

ويستعيد فيلم “جوق العميين”، الذي سبق له أن حاز على العديد من الجوائز بالمغرب وخارجه آخرها حصوله على ثلاث جوائز بالمهرجان الدولي للفيلم ببروكسيل في دورته الأولى، فترة انعطافية من التاريخ المغربي المعاصر فيما سمي ب”سنوات الرصاص” بعوالمها السياسية والثقافية والاجتماعية، من خلال مسار حياة “جوق شعبي” يضطر أفراده إلى التظاهر بالعمى أحيانا بهدف إحياء أعراس عامة وحفلات مخصصة للنساء تقيمها عائلات مغربية محافظة.

ويقدم مفتكر من خلال سرديته السينمائية، التي تتخذ بعدا دراميا حزينا في بعض الأحيان قبل أن تنعطف في أحايين أخرى إلى أجواء الفكاهة الشعبية الساخرة، قصة تحكي سيرة ذاتية محكية على لسان طفل يروي مسار فرقة موسيقية شعبية ل”العميين” تقاوم من أجل الحياة في مجتمع محافظ تحكمه سلطوية عمودية وأفقية، يتلمس طريقه نحو التشكل والبحث عن الذات واختيار الأفق وتحديد المصير.

وكان مفتكر قد أعرب على هامش مشاركته في فعاليات أيام قرطاج السينمائية، أن هذا العمل، النابع في جوانب كثيرة من حياته الشخصية وذكرياته الطفولية وعلاقته مع محيطه، وخاصة مع الأب، يراهن “في مشهدية تلاقحية جمالية على استعادة عوالم مختلفة لفترة مهمة من تاريخ المغرب، من خلال صوت الطفل الذي بداخلي، والرؤية السينمائية للمخرج الذي صرته الآن..”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة