حادثة سير تفضح محاولة اختطاف واغتصاب شاب من طرف سبعيني

الأخبار

 

فجرت حادثة سير، وقعت مساء الجمعة الأخير، بمحاذاة مدينة تامسنا فضيحة من العيار الثقيل، بعد افتضاح أمر شيخ سبعيني حاول استدراج شاب صادفه في الطريق ورافقه على متن سيارته صوب مدينة عين العودة لممارسة الجنس عليه، قبل أن تحبط حادثة سير تعرضا لها محاولة التحرش التي أقدم عليها الشيخ المزداد سنة 1944.

وضمن تفاصيل هذه النازلة المثيرة، أكدت مصادر جيدة الإطلاع لـ” الأخبار”، أن مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لسيدي يحيى زعير التابع لسرية عين العودة، توصلت، مساء الجمعة، بإخبارية حول وقوع حادثة سير على الطريق الرابطة بين تامسنا وعين العودة، بعد انقلاب سيارة خفيفة مملوكة لشيخ سبعيني كان يرافقه على متنها شاب بلغ سن الرشد قبل أيام فقط، وبعد انتقالها إلى عين المكان وإجراء المعاينة اللازمة بعد تكييف الواقعة كحادثة سير عادية، فجر الشاب فضيحة أذهلت دورية الدرك، بعد أن أكد أنه كان يخضع لما يشبه الاختطاف من طرف الشيخ الذي تحرش به وطلب منه مرافقته لإحدى الشقق بمدينة الرماني من أجل ممارسة الجنس عليه.

واسترسل الشاب في رواية مشاهد الرعب التي عاشها مع الشيخ لمدة نصف ساعة، قبل أن تنقلب بهما السيارة، بسبب فقدان الشيخ للسيطرة على مقودها في الوقت الذي كان يحاول التحرش به، من خلال تقبيله ومداعبة مناطق حساسة بجسمه، وهو ما دفعه للدخول في مواجهة مع الشيخ انتهت ب حادثة سير وانقلاب السيارة .

وكشفت مصادر “الأخبار” أن عناصر الدرك الملكي قامت بإخبار النيابة العامة المختصة بتفاصيل الواقعة، حيث أمرت باعتقال الشيخ ووضعه رهن الحراسة النظرية لأجل البحث، في الوقت الذي تم نقل الشاب إلى المستشفى بعد إصابته بجروح خفيفة، وأكد الأخير أنه كان يرغب في التنقل إلى مدينة عين العودة عبر آلية “الأطوسطوب”، قبل أن يصادفه المتهم بمدخل مدينة سيدي يحيى زعير، حيث اقترح عليه مساعدته على الانتقال إلى المكان المرغوب، دون أن يتبادر إلى ذهنه أنه يخطط لمحاولة اغتصابه وممارسة الجنس عليه، مشيرا أنه حاول إغراءه بالمال من أجل مرافقته لمدينة الرماني حيث يملك شقة هناك، من المرجح أنه يخصصها لنزواته الجنسية التي نجح تنفيذها مع ضحايا آخرين، قبل أن يحاول اللجوء إلى العنف والإكراه، وهو ما جعل الشاب يدخل معه في عراك يدوي انتهى بحادثة سير.

وأوضحت مصادر “الأخبار” أن المتهم السبعيني وهو أب لأكثر من سبعة أبناء وله العديد من الأحفاد، وجد نفسه محاصرا بقرائن قطعية جعلته يعترف بشذوذه ومحاولته التحرش بشاب عابر سبيل من أجل ممارسة الجنس عليه، وقد تم عرضه صباح أمس الأحد على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتمارة الذي أمر بإيداعه سجن العرجات في انتظار محاكمته بالتهم المنسوبة إليه.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.