الرئيسيةحوادث

حافلة سياحية تحدث أضرارا مادية جسيمة بمارينا طنجة بسبب الفرامل

 محمد أبطاش

تسببت حافلة لنقل السياح على مستوى ميناء طنجة الجديد، نهاية الأسبوع الماضي، في أضرار مادية جسيمة لحقت عددا من السيارات وكذا أشجار النخيل، بعد أن تعرضت لعطب في الفرامل، فاندفعت بشكل جنوني نحو السيارات المركونة بالقرب من الميناء ومحيط «المارينا»، ما نتج عنه أضرار جسيمة. وحسب بعض المصادر، فإن العشرات من السياح نجوا من هذه الحادثة، على اعتبار أن الحافلة كانت تستعد لنقلهم، وهو ما كاد يتسبب في كارثة غير مسبوقة.

هذا، واستنادا إلى مصادر مطلعة، فإن الحادثة سلطت الضوء على المسؤولية التقصيرية لأصحاب وسائل النقل العمومي التي لا تخضع للمراقبة والصرامة في تطبيق القانون، ثم عدم أهلية العديد من الحافلات التي تغامر بحياة المواطنين، بالإضافة إلى أنها تحصل على بطاقة السلامة التقنية، وتقطع مئات الكيلومترات كل يوم دون أن يحرك أحد ساكنا، ليتساءل عن مدى صلاحيتها للتحرك، فضلا عن غياب المسؤولية في لجوء طاقم الحافلة إلى القيام بعملية الإصلاح وسط الطريق العام، وفي منحدر حاد محفوف بالمخاطر دون اللجوء إلى مستودع خاص، تشدد هذه المصادر، إلى جانب وجودها قرب الفنادق الموجودة بالمنطقة، مما يعني أن الحافلة تعرضت للعطب خلال قيامها بالخدمة، وهو ما يكشف عن كونها خاطرت بأرواح الركاب خلال الرحلات السابقة.

ووفق المصادر نفسها، فإن من التداعيات التي يجب الوقوف عندها، وقوع الحادث وسط منطقة سياحية، بجوار الميناء والمارينا التي يتم الرهان عليها من أجل إحياء قطبية طنجة السياحية، ولا بد أن يخلف هذا الحادث أصداء سيئة تمس سمعة وسائل النقل، وتكشف عن العشوائية والفوضى في تدبير هذا القطاع، سيما من جانب المجلس الجماعي لطنجة المكلف بإصدار مثل هذه التراخيص الخاصة بالنقل السياحي بالمدينة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق