القانونية

حجز أزيد من طنين من الأكياس البلاستيكية بمستودع سري ببرشيد

برشيد: مصطفى عفيف

حجزت عناصر المركز المؤقت للدرك الملكي بالسوالم الطريفية، يوم الأحد الماضي، طنين من الأكياس البلاستيكية، كانت مخبأة بداخل مستودع مخصص لتصنيع الأكياس البلاستيكية بجماعة السوالم الطرفية بإقليم برشيد، بطرق غير قانونية وضدا على قرار حظر استعمالها، وهي الكمية التي كان صاحب المستودع بصدد توزيعها بالجملة على التجار بعدد من المدن.

وجاء حجز هذه الكمية من الأكياس البلاستيكية، بعد قيام عناصر الدرك بالمركز المؤقت بمداهمة مفاجئة للمستودع المخصص لصنع هذا النوع من الأكياس التي أصبحت محظورة منذ خروج القانون حيز التنفيذ، ليتفاجأ رجال الدرك بعد تفتيش المستودع السري بالعثور على حوالي طنين من الأكياس البلاستيكية كانت على شكل رزم بداخل أكياس من الحجم الكبير بصدد توزيعها على عدد من التجار بمدن أخرى، كما جرى العثور على المواد الأولية التي يتم بها تصنيع الأكياس، ليتم إشعار النيابة العامة بهذا الموضوع وأمرت بحجز الكمية المحجوزة وتحرير محضر بتلك المخالفة والاستماع إلى شخصين لهما صلة بالموضوع، في انتظار احالة الملف على وكيل الملك بابتدائية برشيد.

وتأتي هذه العملية في إطار تفعيل مقتضيات القانون رقم 77.15، المتعلق بمنع صنع الأكياس من مادة البلاستيك وكذا استيرادها، أو تصديرها أو حيازتها بغرض البيع أو عرضها للبيع، أو بيعها أو توزيعا ولو بدون عوض، والذي ينص على عقوبات صارمة تتمثل في أداء غرامة تتراوح بين 20 ألفا و100 ألف درهم بالنسبة لكل شخص يستعمل الأكياس من مادة البلاستيك، فيما يغرم كل شخص يحوز أكياسا بلاستيكية بغرض بيعها أو عرضها للبيع، أو يوزعها بعوض أو بدونه، بين 10 آلاف و 500 ألف درهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق