حجز طن من المخدرات ببئر مهجور ببرشيد

برشيد: مصطفى عفيف

 

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي ببلدية حد السوالم، التابع لسرية برشيد، يوم الأربعاء الماضي، من حجز أزيد من طن من المخدرات كانت مخبأة بداخل بئر مهجور ضواحي برشيد، وهي العملية التي مكنت من إيقاف تاجر للمخدرات بمنطقة لخيايطة بإقليم برشيد بعد محاصرة المشتبه فيه  وهو على متن سيارة رباعية الدفع، المعني بالأمر كان موضوع العديد من مذكرات البحث الوطني.
ووفق مصادر “الأخبار”  فإن عملية الحجز جاءت بعدما توصلت عناصر الدرك الملكي صباح الأربعاء الماضي، بمعلومات عن طريق أحد مخبريها تفيد بوجود  شخص موضوع عشرات مذكرات البحث الوطنية للاشتباه في تورطه وراء عملية الاتجار في المخدرات، وهي المعلومات التي عجلت بانتقال عناصر الدرك إلى عين المكان، وبعد مراقبة تبين أن الشخص موضوع الإخبارية يوجد على مثن سيارة رباعية الدفع ذات اللون الأحمر، وأنه يوجد بأحد المقاهي بمنطقة الخيايطة، الأمر الذي جعل عناصر الدرك تحاصره وتلقي القبض عليه ليتم اقتياده إلى مركز الدرك من أجل التحقيق معه كما تم قطر السيارة إلى المحجز البلدي.

التحقيقات الأولية مع المعني بالأمر جعله يعترف بكونه يخفي كمية من المخدرات داخل إحدى الابار المهجورة بدوار العسيلات، الأمر الذي جعل فرقة الدرك تنتقل بمعية  المعني بالأمر بناء على تعليمات النيابة العامة، وبعد الوصول إلى المكان الذي وصفه الموقوف خلال التحقيق معه عمدت عناصر الدرك إلى النزول إلى قعر البئر من أجل التأكد من صحة التصريحات التي جاءت في اعترافات الشخص الموقوف، حينها اصطدمت عناصر الدرك بوجود كمية من المخدرات عبارة عن مادة القنب الهندي وأوراق التبغ”طابا”، لتقوم بعد ذلك عناصر الدرك باستخراج الكميات الموجودة بقعر البئر والتي قدرت بحوالي طن من القنب الهندي و300 كيلوغرام من أوراق التبغ، ليتم نقل المحجوزات والشخص الموقوف إلى مركز الدرك بالسوالم من أجل استكمال التحقيقات معه، كما تم إشعار مختلف مراكز الأمن والدرك بتوقيف المشتبه فيه.

وقد تحول مقر مركز الدرك بالسوالم طيلة اليومين الماضيين إلى قبلة لمختلف مراكز الدرك والأمن التي حلت بمقر المركز الترابي من أجل الاستماع للمشتبه فيه الذي كان موضوع بحث من طرفها في قضايا تتعلق بالاتجار في المخدرات.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.