أخبار المدنالرئيسيةكواليسمجتمع

حراس المؤسسات التعليمية بالشمال يعودون إلى الاحتجاج أمام أكاديمية تطوان

تطوان: حسن الخضراوي

بعد فشل الحوار حول ملفهم المطلبي قرر حراس المؤسسات التعليمية بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، العودة إلى الاحتجاج أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتطوان، ابتداء من تاريخ 10 دجنبر الحالي، وذلك للمطالبة باحترام مضامين مدونة الشغل من قبل شركات المناولة والحد الأدنى للأجور، والحصول على التعويضات الخاصة بالأطفال والتسجيل في الضمان الاجتماعي، إلى غير ذلك من حقوق العمال التي نصت عليها مدونة الشغل، ويضمنها الدستور الجديد للمملكة. وحسب مصادر مطلعة فإن من ضمن أهم أسباب عودة حراس المؤسسات التعليمية بالشمال، إلى الاحتجاج أمام المؤسسات المسؤولة، الوعود الفارغة التي تلقاها المحتجون خلال الاجتماعات السابقة، وعدم الاستجابة لمطالبهم وفتح حوار جاد حولها، ما أدى إلى اتساع رقعة الاحتقان والاحتجاج والتذمر من تراكم المشاكل الاجتماعية. واستنادا إلى المصادر نفسها فإن النقابات، التي تمثل حراس المؤسسات التعليمية، سبق أن راسلت كلا من عامل إقليم تطوان، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، ومصالح وزارة الشغل والإدماج المهني، لكن لم يحصل أي تقدم في الحوار أو الملفات المطروحة، واستمر التسويف والمماطلة والوعود التي تتكرر عند كل احتجاج، في غياب التنزيل الأمثل لما يتم الاتفاق حوله بواسطة محاضر اجتماع بين الأطراف المعنية. ويطالب حراس المؤسسات التعليمية، مصالح مفتشية الشغل بكل من تطوان والمضيق – الفنيدق، بضرورة زيارة العمال أثناء تأديتهم لعملهم، والاستماع إلى شكاياتهم بخصوص خروقات مدونة الشغل، فضلا عن إعداد تقارير مفصلة وإرسالها للجهات المعنية، وذلك للحد من الخروقات والاحتجاجات التي تستمر طيلة السنة الدراسية. وكان المسؤولون بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أكدوا لحراس المؤسسات التعليمية بالشمال، العاملين مع شركات المناولة، على أن ظروف عملهم ستتحسن بمجرد تجديد الصفقات، وتنزيل قرار رئاسة الحكومة القاضي بالزام كل شركات المناولة باحترام الحد الأدنى للأجور وبنود مدونة الشغل، وكافة شروط الصحة والسلامة والوقاية من الأخطار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق