GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

حراس المؤسسات التعليمية يحتجون أمام عمالة المضيق- الفنيدق للمطالبة بأداء أجورهم

حراس المؤسسات التعليمية يحتجون أمام عمالة المضيق- الفنيدق للمطالبة بأداء أجورهم

المضيق: حسن الخضراوي

نظم حراس المؤسسات التعليمية بالمضيق – الفنيدق، وقفة احتجاجية زوال الجمعة الماضي أمام مقر العمالة، رفعت خلالها شعارات قوية تنادي بالاستجابة لمطالب هذه الفئة الهشة، وإلزام الشركة المكلفة باحترام قوانين الشغل وبنود الصفقة الموقعة بين الأطراف المعنيين.
وحسب مصادر، فقد استقبل العامل ممثلين عن المحتجين بمكتبه، قبل الدخول معهم في حوار بشكل مفصل عن المشاكل التي يعانونها والشكايات التي سبق أن وضعوها ضد الشركة نائلة صفقة حراسة المؤسسات التعليمية بالإقليم.
وأضافت المصادر نفسها أن عامل عمالة المضيق- الفنيدق وعد المحتجين بدراسة كافة المشاكل العالقة، وحل مشكل الأجور ابتداء من يوم أمس (الاثنين) تفاديا لمزيد من الاحتقان وإنهاء معاناة العديد من أسر الحراس مع القروض والأوضاع الاجتماعية الصعبة.
هذا وسبق أن دخل حراس المؤسسات التعليمية بالإقليم في اعتصام إنذاري أمام مقر نيابة التعليم، مطالبين بصرف أجورهم والالتزام ببنود مدونة الشغل من طرف الشركة المكلفة، حسب ما تنص عليه القوانين المنظمة ووفق ما جاء به الدستور الجديد للمملكة.
ويكشف عدد من المحتجين أن حراس المؤسسات التعليمية بتراب العمالة يعانون من النقص الحاد في الأجور المتفق عليها وعدم أدائها في وقتها، ما أصبح يهدد العديد من الأسر بالتشرد والضياع، خاصة وتراكم الديون على الحراس وعجزهم عن أداء واجبات الكراء والكهرباء والماء، فضلا عن ضروريات العيش والمصاريف الخاصة بالتغذية.
وقال أحد المحتجين إن العديد من الحراس تفاعلوا بشكل إيجابي مع الحوار الذي دار بينهم والعامل، وانتظروا يوم (الاثنين) بفارغ الصبر من أجل الإفراج عن أجورهم والحد من معاناتهم مع القروض.
وأضاف المتحدث نفسه أن الدور الذي يقوم به حارس المؤسسة التعليمية هو دور مهم ورئيسي في الحفاظ على السير العادي للدراسة، والتكفل بمراقبة التلاميذ وحماية التجهيزات إلى غير ذلك، ما يعني أن الاستغناء عن خدمة الحارس بالمؤسسة التعليمية هو ضرب من المستحيل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة