«حراك الريف» يدفع الوردي إلى تجهيز كافة المستشفيات والمراكز الصحية بإقليم الحسيمة

الحسيمة: محمد أبطاش

دفعت الاحتجاجات التي شهدتها المناطق الريفية في إطار ما بات يعرف بـ»حراك الريف»، وزير الصحة الحسين الوردي إلى تنظيم زيارات متتالية إلى الريف، كانت آخرها أول أمس (الاثنين)، حيث قام رفقة عدد من المنتخبين بتسليم كميات مهمة من الأدوية والمستلزمات الطبية إلى مندوبية الصحة بإقليم الحسيمة، لتوزيعها على المستشفيات والمراكز الصحية الحضرية والقروية، بلغت شحنتها 80 طنا، وتشمل، حسب بعض المصادر، الأدوية الخاصة بعلاج أمراض القلب والشرايين ومرض السكري ومرض الربو والأدوية الخاصة بالأمراض العقلية والنفسية ومرض الثلاسيميا والمضادات الحيوية ومضادات الالتهاب ومضادات الحمى والصداع والأدوية الخاصة بعلاج قرحة المعدة وأمراض القصور الكلوي والأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بالولادة، بالإضافة إلى محلول الملح ومحلول كليكوز وغيرها من الأدوية الحيوية الأساسية.

ووفق بعض المعلومات المتوفرة، فإن وزارة الصحة قامت أيضا بتسليم مفاتيح سبع سيارات إسعاف مجهزة، ليصبح مجموع سيارات الإسعاف التي وضعتها الوزارة، خلال هذا الشهر، رهن إشارة المراكز الصحية القروية بهذا الإقليم، 12 سيارة إسعاف طبية مجهزة، الشيء الذي سيمكن المرضى والمصابين من سكان العديد من القرى والمناطق النائية، من النقل الصحي الاستعجالي في ظروف سليمة وآمنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.