حرب التزكيات تهدد حزب التقدم والاشتراكية بانقسامات خطيرة

حرب التزكيات تهدد حزب التقدم والاشتراكية بانقسامات خطيرة

علم «فلاش بريس»، من مصادر جيدة الاطلاع، أن حزب التقدم والاشتراكية أجل الحسم في مصير المرشحين لسبع دوائر انتخابية برسم الانتخابات التشريعية المقبلة، إلى ما بعد رمضان، من أجل البحث عن حلول توافقية لإقناع بعض أعضاء الحزب بسحب ترشيحاتهم.ويواجه حزب «الكتاب» مأزقا تنظيميا كبيرا بخصوص وضع لائحة الشباب والمرأة، بسبب الانقسامات التي تعيشها شبيبة الحزب، واتساع قاعدة المعارضة للكاتب الوطني للشبيبة، فضلا عن سعي كريم التاج، اليد اليمنى لنبيل بنعبد الله، إلى فرض بعض الأسماء بعينها، بينما يسعى روكبان إلى مقايضة الأمين العام ببعض القرارات التي تعزز موقفه.

ووفق مصادر موثوق بها، فإن نبيل بنعبد الله يرفض الحسم في الدوائر موضوع النزاع، ومنها دائرة بجهة طنجة- تطوان، ودائرة بجهة مكناس- فاس، إضافة إلى دائرة بجهة الغرب، وأخرى بإقليم الخميسات، إلى جانب إحدى دوائر الجنوب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة