الرئيسيةتقارير سياسيةكواليس

حرب المناصب بالحركة لا تنتهي

لا تنتهي حرب بالحركة الشعبية حتى تنطلق أخرى، فقد كشفت مصادر مطلعة أن سباقا محموما انطلق منذ بداية الأسبوع الجاري بين تيار امحند لعنصر ومحمد حصاد، وزير الداخلية السابق، للحصول على منصب نائب رئيس فريق «السنبلة» بمجلس النواب. وأضافت المصادر ذاتها أن الصراع تسبب في تأجيل اجتماع الانتخاب لمرتين متتاليتين بعد إصرار محمد أوزين، نائب رئيس مجلس النواب، على تسمية البرلماني ليلى احكيم بالتوافق ودون انتخابات، فيما يصر تيار حصاد على ترشيح عبد العزيز كسكس، شقيق نائب رئيس مجلس المستشارين، لتولي خلافة محمد مبديع في حال غيابه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق