CAM – Campagne Mobile-Top

حركيون يتمردون على العنصر ويحذرون من تفتت «سنبلة» الحزب

حركيون يتمردون على العنصر ويحذرون من تفتت «سنبلة» الحزب

محمد اليوبي

أعلنت مجموعة من الفروع الإقليمية والمحلية لحزب الحركة الشعبية بالجهة الشمالية التمرد على امحند العنصر، الأمين العام للحزب، وقررت مقاطعة اللقاء التواصلي الذي سيترأسه اليوم السبت بمدينة القصر الكبير، واستدعيت له جميع فروع الحزب بجهة طنجة تطوان. وكشفت مصادر حزبية، عن وجود غضب عارم ينتظر العنصر، وسط تهديد المئات من الحركيين والحركيات بتقديم استقالتهم الجماعية من صفوف الحزب، احتجاجا على تدهور أوضاعه التنظيمية، بعد تكليف محمد أوزين، وزير الشباب السابق، بمهمة المنسق العام الوطني، تهميدا لمنحه مفاتيح الأمانة العامة.

وأكد سليمان عربوش الكاتب المحلي للحزب بالقصر الكبير، وعضو المجلس الوطني، أن أغلب فروع الحزب قررت مقاطعة اللقاء الذي سيترأسه العنصر، وقال في اتصال مع «الأخبار»، إن مناضلي ومناضلات حزب الحركة الشعبية بمدن الشمال، قرروا التعبير عن غضبهم وتذمرهم أمام الأمين العام، خلال الزيارة التي سيقوم بها لمدينة القصر الكبير، وأضاف «فعلى غرار ما يشهده الحزب من مشاكل في جهات أخرى أفضت إلى تقديم استقالات بالجملة، يعتزم مناضلو الحزب الشرعيون الاحتجاج جراء المشاكل التنظيمية العديدة التي تتشابه في كل من القصر الكبير والعرائش وطنجة وتطوان، بحيث تم إقصاء واستبعاد كل المناضلين القدامى الذين أمضوا عقودا بالحزب وتم استبدالهم بآخرين استقدموا من أحزاب أخرى بعدما خلفوا فيها الفشل»، متحدثا عن تزكية العنصر لأشخاص لا تربطهم أية علاقة بالحزب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة