حريق مجهول يلتهم 18 هكتارا من الغابة بضواحي تيفلت

الأخبار 

شب، حوالي الرابعة من عصر الأحد الماضي، حريق مهول في غابة المعمورة على مستوى دوار آيت قسو الحواشات بتراب جماعة سيدي عبد الرزاق القروية ضواحي تيفلت، ما استنفر السلطة المحلية ورجال الدرك والمياه والغابات ومصالح الوقاية المدنية، بكل من تيفلت، الخميسات وسيدي علال البحراوي، التي جندت أطقمها ومعداتها للسيطرة على هذا الحريق.

وكشف مصدر عاين الحادث، أن الحريق الذي لا زالت أسبابه مجهولة، أتت ألسنة نيرانه على حوالي ثمانية عشر هكتارا من النباتات المتواجدة بالغابة المذكورة وبعض أشجار الصنوبر، مضيفا أنه، ولمحاصرة النيران التي ساعد على انتشارها ارتفاع درجة الحرارة وهبوب رياح، تمت تعبئة خمس شاحنات بصهاريج تابعة للوقاية المدنية وعشرين عنصرا من أفراد المياه والغابات وأربعة عناصر من السلطة المحلية. فيما انخرط في عملية إخماد النيران قرابة خمسين متطوعا من سكان المنطقة إلى جانب منخرطي تعاونيتين غابويتين، بالإضافة إلى رجال الدرك الملكي، ما مكن، بعد خمس ساعات متواصلة من التدخل والمجهودات المضنية، من السيطرة على الحريق.

هذا وفتح درك المركز الترابي لسيدي عبد الرزاق بحثا في الموضوع، استمع فيه إلى الأطراف المعنية، ممثلة في حراس تابعين للمياه والغابات، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، في وقت ظل مصدر الحريق مستعصيا بسبب خلو المنطقة الغابوية لحظة نشوب النيران من أي شخص وعدم العثور على أي شيء من شأنه تحديد أسباب الحريق الحقيقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.