حزب الاستقلال يعتذر لموريتانيا واحجيرة ينقلب على شباط

حزب الاستقلال يعتذر لموريتانيا واحجيرة ينقلب على شباط

النعمان اليعلاوي

بعد موجة الانتقادات التي طالت حزب الاستقلال، والتي صدرت حتى من قيادي وحكماء الحزب، الذين هاجموا شباط على خلفية الأزمة الدبلوماسية التي خلفها تصريحه، الذي قال فيه إن موريتانيا أرض تابعة للمغرب، اعتذر حزب الاستقلال لدولة موريتانيا في افتتاحية للجريدة الناطقة باسمه، قال فيها إنه «إذا كان من اللازم الاعتذار للشعب الموريتاني، لما قد يكون ترتب من سوء فهم تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال، فإن الأمين العام وقيادات حزب الاستقلال، لا تتردد في الاعتذار لموريتانيا الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا»، معتبرا أن «موقف حزب الاستقلال من موريتانيا الشقيقة هو بالضبط ما أكده جلالة الملك للرئيس الموريتاني محمد عبد العزيز في الاتصال الأخير بينهما».
اعتذار الاستقلال الذي جاء بعدما هدد شباط بركوب موجة تصعيد الأزمة والرد على بلاغ وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الذي أوضح الموقف المغربي من موريتانيا وسيادتها، وهو ما اتضح من إعلان شبيبة الحزب عزمها تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الشؤون الخارجية بالرباط، حاول فيه الاستقلال تبرئة أمينه العام من الإساءة للجارة الجنوبية، وقال إن «شباط كان يرتجل خطابا سياسيا أمام الحاضرين»، مضيفا أن «العلاقة الجيدة والممتازة بين الشعبين الشقيقين المغربي والموريتاني أكبر مما قد يكون البعض يخطط للإساءة إليها، علاقات تاريخية جيدة ومتينة، واجهت عواصف كثيرة، ولكنها خرجت دوما منتصرة وأكثر قوة».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة