MGPAP_Top

حزب العدالة والتنمية يمنح أصواته لمرشحي «البام» بالغرف المهنية

حزب العدالة والتنمية يمنح أصواته لمرشحي «البام» بالغرف المهنية

محمد اليوبي

كشفت نتائج انتخاب رؤساء الغرف المهنية بالعديد من الجهات عن وجود تحالف «سري» بين حزبي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة بعيدا عن التحالفات الطبيعية المعلنة، وأكدت النتائج أن حزب رئيس الحكومة منح أصواته لمرشحي «البام» ضد مرشحي تحالف الأغلبية، ما منح الفوز لهذا الحزب الذي يصفه رئيس الحكومة بحزب «الفساد والتحكم».

ولحدود صباح اليوم الأربعاء، وحسب النتائج الجزئية لانتخاب رؤساء الغرف المهنية، فقد تحالف حزب رئيس الحكومة مع حزب الأصالة والمعاصرة في أربع جهات، ويتعلق الأمر بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجهة الشرقية، حيث صوت أعضاء العدالة والتنمية لصالح عبد الحفيظ الجرودي، مرشح «البام» الذي فاز بالرئاسة، وذلك بناء على اتفاق مسبق لسد الطريق أمام مرشحي حزبي التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية، الذين وضعوا لوائح منافسة على مناصب نواب الرئيس.

وبجهة مراكش آسفي، صوت أعضاء حزب العدالة والتنمية بالغرفة الفلاحية على مرشح «البام» بدون منافس، ويتعلق الأمر بالحبيب بن طالب، الذي فاز بالرئاسة بالإجماع، وذلك بعدما اتفقت جميع أحزاب المعارضة والأغلبية على اقتسام مناصب مكتب الغرفة، مع منح الرئاسة لحزب الأصالة والمعاصرة. ومقابل هذا الدعم، صوت أعضاء حزب «البام» على مرشح حزب العدالة والتنمية للفوز برئاسة غرفة الصيد البحري بجهة طنجة تطوان، وهي الغرفة الوحيدة التي فاز بها الحزب الحاكم، بدعم قوي من «البام» وبتحالف مع حزب الحركة الشعبية.

كما منح حزب العدالة والتنمية كذلك أصوات أعضائه لحزب الأصالة والمعاصرة في انتخاب رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات، والتي فاز بها مرشح الحزب، كريم أشنكلي، بإجماع جميع أعضاء الغرفة، فيما حصل حزب رئيس الحكومة على منصب الكاتب العام ومقرر الغرفة. وكشفت المصادر، أن قيادة الحزبين تجري مفاوضات من أجل الحصول على منح أصوات «البيجيدي» لمرشحي «البام»، في الغرف المهنية التي ما زالت لم تنتخب هياكلها بعد، مقابل منح مناصب بمكاتب الغرف لأعضاء حزب العدالة والتنمية، وتجري هذه التحالفات ضد منطق الأغلبية والمعارضة، بحكم المصالح الشخصية لأعضاء الغرف المهنية، التي تغلب على التحالفات السياسية والحزبية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة