GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

حقوقيون وجمعويون يدعون لمسيرة لعزل الشوباني

حقوقيون وجمعويون يدعون لمسيرة لعزل الشوباني

كريم أمزيان

شارك حوالي 3500 شخصا في مسيرة “إنقاذ “التي دعا إلى تنظيمها النسيج الجمعوي بالجنوب الشرقي تحت شعار: «من أجل إنقاذ جهة درعة-تافيلالت» يوم أمس الأحد من أجل المطالبة بإحالة والي الجهة لملف رئيس الجهة الحبيب الشوباني على المحكمة الإدارية المخول لها قانونا عزل رئيس الجهة حسب مواد القانون التنظيمي رقم 114,14 المتعلق بالجهات.

ويأتي هذا التحرك بعد ظهور مجموعة من المعطيات الجديدة حول فضيحة كراء 200 هكتار من الأراضي السلالية بضواحي أرفود لمدة 99 سنة من أجل إقامة مشروع فلاحي مندمج لإنتاج العلف، حيث تبين بأن شركاء الشوباني ليس سوى أشخاص من البيجيدي ويتعلق الأمر بعبد الله صغيري، برلماني حزب العدالة والتنمية، عن دائرة أرفود، والرئيس السابق لبلديتها، وعبد السلام برجي، صهر الصغيري ونائبه الأول بالمجلس البلدي خلال الولاية السابقة، والرئيس الحالي لمجلس بلدية أرفود، ومعهم مبارك حميمي، ابن خالة عبد الله صغيري وصاحب شركة «رياض الصالحين»، التي كانت تحصل على مشاريع التأهيل الحضري لمدينة أرفود.

يشار إلى أن مسيرة” إنقاد” هي من تنظيم النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات، والنسيج الجمعوي للتنمية والديمقراطية بزاكورة، وشبكة الجمعيات التنموية بواحات الجنوب الشرقي بالرشيدية وشبكة جمعيات تنغير للتنمية والديمقراطية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة